بعد ذروة العام الماضي... "نتفليكس" تقترب من نهاية طفرة كورونا

21 ابريل 2021
الصورة
حققت "نتفليكس" قفزة في 2020 (نيكولاس كوكوفليس/ Getty)
+ الخط -

من المتوقع أن تعلن منصة مشاهدة الأفلام والمسلسلات "نتفليكس" هذا الأسبوع عن أقل عدد من المشتركين الجدد في ربع أول منذ أربع سنوات، وربما يشير ذلك إلى نهاية طفرة الترفيه المنزلي بسبب كورونا.

وعادة ما يعتبر الربع الأول تقليدياً الأقوى بالنسبة للاشتراكات الجديدة، إذ تتطلع العائلات في الأسواق الرئيسية (أميركا الشمالية، أوروبا..) إلى الترفيه أثناء توقفها عن العمل في المنزل خلال الطقس الشتوي.

وتجاوزت "نتفليكس" 200 مليون مشترك العام الماضي، مع تسجيل أرقام قياسية للتغلب على ملل الإغلاق.

ومع ذلك، تتوقع المنصة هذا العام 6 ملايين مشترك جديد فقط مع تخفيف قيود الإغلاق، وهي أقل زيادة في الربع الأول منذ عام 2017، بانخفاض كبير عما يقرب من 16 مليون اشتراك في الربع الأول من العام الماضي، وفق صحيفة "ذا غارديان" البريطانية. 

 

وبدأت الأسواق في جميع أنحاء العالم في الخروج مما تأمل أن يكون الموجة الأخيرة للفيروس، وأثناء ذلك يحصل المستهلكون على فرصة للاستمتاع بأنشطة ترفيهية لم تكن متاحة لهم خلال الجزء الأكبر من فترة الوباء.

وتعوّض خدمات الفيديو بأنشطة مثل رؤية الأصدقاء والعائلة، وعادت بعض الألعاب الرياضية ودور السينما والحدائق، كما يؤثر الطقس الأكثر دفئاً على مشاهدة التلفزيون أيضاً.

وكان العام الماضي هو الأكثر نجاحاً في تاريخ "نتفليكس"، مع تسجيل 36.6 مليون مشترك جديد في الخدمة، وقد أدى الوباء إلى تسريع معدل الاشتراك.

ودخلت "نتفليكس" الوباء كأقوى خدمة بث، على الرغم من وصول الوافدين الجدد الناجحين جداً، مثل "ديزني بلاس".

المساهمون