#بعدك_عن_الأقصى: حملة عربية تذكر بالقضية الفلسطينية وتندد بالتطبيع

02 ديسمبر 2020
الصورة
نشر مغردون المسافة بين منازلهم والأقصى (مصطفى خاروف/الأناضول)
+ الخط -

تضامناً مع القضية الفلسطينية، وللتذكير بالمسجد الأقصى، تصدّر وسم #بعدك_عن_الأقصى قائمة الأكثر تداولاً في مصر وعدد من الدول العربية، مدعوماً بتفاعل مغردين يقيسون المسافة بينهم وبين الأقصى والتغريد عنه، ضد عدوان الاحتلال الإسرائيلي المستمر عليه.

وهاجم المغردون في الوسم "الحكام الخونة" الذين يروجون للتطبيع مع دولة الاحتلال، معلنين رفضهم للتطبيع والعلاقات معها، مع تمنيات بالصلاة في ثالث الحرمين.

ورأى شمس: "‏ليت البعد عنك فقط تلك المسافة.. الحقيقي احنا بعاد جداً بضعفنا واستسلامنا.. اللهم رده للمسلمين وحرره من العدو الصهيوني. #بعدك_عن_الأقصى". وغرد تيمو: "‏أكيد نفس المسافة من الأقصى هية نفس المسافة لكنيسة القيامة وبيت لحم.. أخوكم مسيحي ومشتاق للقدس خدوني معاكم أنا وأبويا. #بعدك_عن_الأقصى".

وأكد عبد السلام من المغرب: "‏بعدي عن الأقصى هو  723 كم.. وهو فقط بعد جسدي فالأقصى يسكن روحي ووجداني. ‎#بعدك_عن_الأقصى". وتمنى أبو سعدة: "‏‎#بعدك_عن_الأقصى.. الأقصى لا تبعدني عنة المسافات لأنه في القلب والعقل وسنسترده إن شاء الله بعد أن نحبس الحكام الفسدة العرب".

إعلام وحريات
التحديثات الحية

وغرد جمعة سلامة من فلسطين: "‏‎#بعدك_عن_الأقصى .. يبعد المسجد الأقصى المبارك من بيتي ٦٥ كم.. ومن قلبي المسافة صفر". وأكد عبد الله: "‏الأقصى في قلوبنا .. ونفديه بأرواحنا.. وتشتاق إليه أجسادنا. #بعدك_عن_الأقصى".

وهتف مجدي نجم: "‏فلسطين عربية.. القدس عربية. #بعدك_عن_الأقصى"، وحسبت أسماء: "‏‎#بعدك_عن_الأقصى .. ١٫٦٤٠ كم ١٧ ساعة تقريباً بالسيارة". وأشار مصطفى: "‏القدس عاصمة فلسطين.. الأقصى في القلب من مصر. ‎#بعدك_عن_الأقصى".

المساهمون