باكستان تحظر "تيك توك" للمرة الرابعة

باكستان تحظر "تيك توك" للمرة الرابعة

21 يوليو 2021
اتهامات لـ"تيك توك" بالترويج لمحتوى خليع (فاروق نعيم/فرانس برس)
+ الخط -

حظرت السلطات الباكستانية، اليوم الأربعاء، تطبيق "تيك توك" للمرة الرابعة، بسبب "المحتوى غير اللائق"، وفق ما أعلنت هيئة تنظيم الاتصالات في البلاد.

خاض التطبيق الصيني سلسلة معارك قضائية أمام السلطات وناشطين متشددين في باكستان حيث حظر ليومين ــ للمرة الثالثة ــ بداية الشهر الحالي، بعد حكم أصدرته محكمة ولاية السند.

وقالت هيئة تنظيم الاتصالات، في بيان، إن القرار "اتخذ بناء على الوجود المستمر للمحتوى غير اللائق على المنصة وفشلها في حذفه".

ينتقد الناشطون الحقوقيون تنامي الرقابة الحكومية على مواقع الإنترنت ووسائل الإعلام في باكستان.

وأثار وقف تطبيق "تيك توك" استياءً عارماً لدى مستخدمي منصة الفيديوهات القصيرة واسعة الانتشار في باكستان، حيث يستعين بها كثر لتسويق بضائعهم وبيعها عبر الإنترنت.

لكنّ منتقدي التطبيق في البلد الإسلامي المحافظ يتهمونه بالترويج لمحتويات مبتذلة أو داعمة لمجتمع المثليين.

وأعلنت "تيك توك"، في يوليو/تموز الحالي، أنها أزالت أكثر من ستة ملايين مقطع فيديو من خدمتها في باكستان خلال الأشهر الثلاثة الماضية وحدها، نحو 15 في المائة منها يعرض محتويات تنطوي على "عري للبالغين وأنشطة جنسية".

المساهمون