المغرب: محكمة في الدار البيضاء تحكم بصرف شيك بالحروف الأمازيغية

23 سبتمبر 2020
الصورة
المحكمة الابتدائية التجارية في الدار البيضاء أصدرت الحكم (Getty)

في خطوة غير مسبوقة في تاريخ المغرب، أصدرت محكمة مغربية حكماً بصرف شيك بنكي كُتِب بحروف اللغة الأمازيغية.

وكان أحد البنوك قد رفض سابقاً صرف شيك بالأمازيغية، لكنه بات ملزماً بتأدية المبلغ المكتوب في الشيك لصاحب الدعوى، وذلك بأمر من المحكمة الابتدائية التجارية في الدار البيضاء.

وإذا رفض البنك تأدية المبلغ المكتوب في الشيك، الذي يعادل 300 دولار تقريباً، فسيكون عليه دفع غرامة مقدارها 30 دولاراً تقريباً عن كل يوم تأخير، مع تعويض يقدَّر بنحو 100 دولار، بحسب المحكمة.

واشتعل الجدل حول كتابة الشيك بالحروف الأمازيغية، إحدى لغات المملكة الرسمية، بعدما أقدم ناشط على كتابة أول شيك بنكي بحروف الأمازيغية المسماة "تيفيناغ".

وتقدّم المواطن المغربي المتضرر بشكوى إلى المحكمة الابتدائية التجارية في الدار البيضاء، يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال الادعاء، في مقاله الافتتاحي بخصوص القضية، إنّ البنك شركة ذات فروع في عدة دول، "وهي بذلك معنية، بل مجبرة على احترام خصوصية كل بلد تستقر به، بما فيها خصوصياته اللغوية".

والأمازيغية لغة دستورية في المغرب، لذا قال الادعاء: "مقتضيات الدستور غير قابلة للجدال أو التفسير الضيق أو التجاهل، ويتعلق الأمر في حالتنا بمقتضيات فصله الخامس الذي يقرّ برسمية اللغة الأمازيغية".