الصين تستدعي شركات التكنولوجيا بشأن الأمن الرقمي و"التزييف العميق"

18 مارس 2021
الصورة
تشدد القواعد الصينية على مخاطر "التزييف العميق" (ألكسندرا روبنسون/فرانس برس)
+ الخط -

أفادت السلطات الصينية، اليوم الخميس، بأنها استدعت 11 شركة تكنولوجية، بينها "تينسنت" و"علي بابا" و"بايتدانس" المالكة لـ"تيك توك"، لإجراء محادثات حول "التزييف العميق" وأمن الإنترنت.

وأشارت "إدارة الفضاء الرقمي في الصين" إلى أن المحادثات ستركز على "برنامج صوتي لم يخضع بعد لإجراءات تقييم السلامة"، إضافة إلى الممارسات المتعلقة بتقنية "التزييف العميق". وأضافت أن على الشركات إبلاغ الحكومة بخططها لإضافة وظائف جديدة "لديها القدرة على تعبئة المجتمع".

واتخذت الصين، خلال الأشهر الأخيرة، إجراءات مشددة بحق شركات التكنولوجيا سريعة النمو فيها، إذ فرضت غرامات مالية على 12 منها الأسبوع الماضي، متهمة إياها بانتهاك قواعد مكافحة الاحتكار.

والعام الماضي، كانت "علي بابا" تستعد لـ"أكبر طرح عام في العالم"، قبل أن تواجه أوامر صينية بإجراء إصلاحات في أعمالها، مما أجل هذه الخطوة. واستدعت السلطات الصينية حينها مؤسس "علي بابا" جاك ما، وفتحت تحقيقاً في الشركة على خلفية الاشتباه بالاحتكار.

وعام 2019، أصدرت الصين قواعد تحظر على مزودي خدمات الفيديو والصوت عبر الإنترنت استخدام الذكاء الاصطناعي (AI) وتقنيات الواقع الافتراضي لإنتاج "أخبار زائفة". وتشدد القواعد على مخاطر "التزييف العميق"، أي التكنولوجيا التي تتلاعب بمقاطع الفيديو باستخدام الذكاء الاصطناعي.

يأتي استدعاء "إدارة الفضاء الرقمي في الصين" لشركات التكنولوجيا بعدما حظرت التطبيق الصوتي الأميركي "كلوب هاوس"، الشهر الماضي. وقد أطلقت تطبيقات عدة مستنسخة عنه.

ويوم الإثنين، حذّر الرئيس شي جين بينغ من مخاطر شركات "المنصات" ــ وهو مصطلح يمكن أن يشير إلى شركات الهاتف المحمول والإنترنت ــ ودعا إلى مزيد من الرقابة على القطاع.

المساهمون