السجن عشر سنوات لمدير موقع "آبارات" الإيراني الشهير

25 أكتوبر 2020
الصورة
مدير موقع "آبارات" الإيراني محمد جواد شكري (تويتر)
+ الخط -

بعد مرور عام على نشر فيديو مثير للجدل على موقع "آبارات" الإيراني الشهير، الذي يقدم خدمة مشاركة التسجيلات المرئية مثل يوتيوب، حكم الجهاز القضائي الإيراني على مدير الموقع، محمد جواد شكوري، بالسجن لعشر سنوات.  

وأكد قسم العلاقات العامة بـ"آبارات"، الأحد، صحة الخبر، قائلاً إنه تقدم بطلب استئناف على الحكم الصادر، بحسب نادي "المراسلين الشباب" التابع لهيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني.  

وبحسب تقارير إعلامية، صدر حكم بالسجن لعامين أيضاً على شكوري بتهمة "الدعاية ضد نظام الحكم" و"نشر مضمون غير أخلاقي"، بالإضافة إلى حكم بالسجن لعشر سنوات بتهمة "نشر الفساد"، غير أنه في حال أصبحت هذه الأحكام نهائية بعد الاستئناف سينفذ منها السجن 10 أعوام، لكونها العقوبة الأقصى بتهمة "نشر الفساد".  

كما أن المتهمين السبعة الآخرين، وهم معدو التقرير المصور، صدر بحق كل واحد منهم حكم بالسجن لـ11 عاماً، بتهمة "التشجيع على الفساد" ونشر "المضامين غير الأخلاقية"، وفي حال أصبحت أحكامهم نهائية سينفذ منها السجن لعشر سنوات فحسب.  

وخلال أكتوبر/ تشرين الأول 2019، نشرت قناة "جيلوفن تي في" الافتراضية على موقع "آبارات" مقطعاً مصوراً، وجهت فيه معدة التقرير أسئلة تتعلق بالجنس لأطفال لقياس معلوماتهم، حيث سألتهم "هل تعلمون كيف ولدتم؟"، وذلك قبل أن تضطر القناة لشطب الفيديو في أقل من ساعة، وحينها تحدث مدير "آبارات" عن تعليق قناة "جيلوفن تي في".  

وأعلنت السلطة القضائية الإيرانية أن التقرير شكل إزعاجاً للأسر الإيرانية، كما أنها أصدرت قراراً باعتقال معدي التقرير المصور، البالغ عددهم 7 أشخاص، قبل أن ينتشر فيديو أعرب فيه هؤلاء الأشخاص الـ7 عن ندمهم واعتذارهم.  

وبعد شهرين تقريباً، تم اعتقال مدير "آبارات" بضع ساعات بتهمة "نشر الفساد"، غير أنه تم الإفراج عنه بكفالة مالية.  

وأثار الحكم ضد شكوري انتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي في إيران، فضلاً عن انتقاد مبطن لوزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، على قناة "الخبر" الإيرانية، في برنامج شارك فيه أيضاً النائب السابق للمدعي العام الإيراني، حيث قال جهرمي إنه "في حال نشر شخص مضموناً جرمياً على تطبيق داخلي، أنتم تسجنون مالكه وهذا لا يعني حماية الإنتاج الداخلي".  

يشار إلى أن شكوري مقدم البالغ من العمر 38 عاما مؤسس عدة مواقع إلكترونية، أشهرها "آبارات"، وقد اختارته الحكومة الإيرانية مطلع العام 2019 كرائد أعمال ناجح واستلم وساماً من نائب الرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري.