الجزائر غاضبة من صحيفة فرنسية: "تندوف ليست خاضعة للبوليساريو"

22 يناير 2021
الصورة
تضم منطقة تندوف الجزائرية مخيمات للاجئين الصحراويين منذ سنوات (Getty)
+ الخط -

أبدت السلطات الجزائرية انزعاجها البالغ من نشر صحيفة لوبوان الفرنسية تقريراً صحافياً، الثلاثاء الماضي، عن المناورات الأخيرة التي أجراها الجيش الجزائري في منطقة تندوف، جنوبي البلاد، ذكرت فيها الصحيفة أن المنطقة "خاضعة لسلطة جبهة البوليساريو".

وأكد بيان لوزارة الخارجية الجزائرية أن سفير الجزائر بفرنسا محمد عنتر داود أبلغ إدارة الصحيفة احتجاجه على ما ذكرته بشأن تبعية تندوف، ووصف ذلك "بانزلاق خطير" يستدعي التصحيح.

وذكر السفير الجزائري في رد موجه إلى مدير نشر الصحيفة إتيان جارنال: "كان من الأحرى بقسم تحرير الأسبوعية، من باب إعلام قرائها ومن أجل مصداقيتها، التحقق من المعلومات المذكورة قبل الخوض في ادعاءات لا أساس لها من الصحة بخصوص الانتماء الإقليمي لولاية تندوف"، مضيفاً أنه "كان من الأسهل وحتماً أكثر مصداقية أخذ الفقرات الواردة في برقية وكالة الأنباء الفرنسية بأمانة، مثلما تقتضيه قواعد أخلاقيات مهنة الصحافة".

وأكد الدبلوماسي الجزائري في رده أن "مقدمة المقال جاء فيها أن الجزائر نفذت مناورات عسكرية في المنطقة الخاضعة لسيطرة جبهة البوليساريو! بل وورد في صلب المقال أن تندوف إقليم تابع للصحراء تحت سيطرة جبهة البوليساريو ومنطقة حدودية مع المغرب، وبعيداً عن إهانة معارفكم الجغرافية والجيوسياسية، فإن هذا الانزلاق الخطير يستدعي التصحيح من طرف فريق تحرير الأسبوعية الذي سيجد العبارات المناسبة لوضع الأمور في نصابها من حيث الدال والمدلول".

ولا يعرف ما إذا كانت الصحيفة الفرنسية تعمدت نسب تندوف إلى البوليساريو لأغراض سياسية، أو أن كاتب التقرير خلط بين وجود مخيمات اللاجئين الصحراويين، الذين تستضيفهم الجزائر منذ سنوات، ومقرات لجبهة البوليساريو في منطقة تندوف الجزائرية.

المساهمون