التحقيق مع الصحافي المصري خالد البلشي بتهمة التحريض

التحقيق مع الصحافي المصري خالد البلشي بتهمة التحريض

27 ديسمبر 2021
قررت النيابة إرجاء التحقيق مع البلشي (فيسبوك)
+ الخط -

قال الصحافي المصري خالد البلشي، رئيس تحرير موقع "درب" الإخباري الخاص، إنه تلقى استدعاءً للتحقيق في بلاغ يتهمه بالتحريض.

وقال البلشي، عبر "فيسبوك" وموقع "درب"، إن الاستدعاء جاء من خلال اتصال هاتفي من نيابة وسط القاهرة الكلية يطلبه حضورياً لسماع أقواله حول بلاغ يتهمه بـ"التحريض ونشر أخبار كاذبة".

وقررت النيابة إرجاء التحقيق مع البلشي إلى جلسة يوم الثلاثاء، 4 يناير/كانون الثاني، لسماع أقواله حول البلاغ رقم 4649 لسنة 2020.

وقال البلشي إنه طلب إخطار نقابة الصحافيين المصرية لحضور جلسة التحقيق معه. 

وكتب البلشي عما دار في جلسة التحقيق، اليوم الاثنين، قائلا: "طلبت إخطار النقابة فتم إخطاري أن الأمر بسيط، أخطرت الزملاء بالنقابة والمحامين، وكان القرار هو الحضور اليوم للاطلاع على البلاغ وطلب التأجيل لجلسة قادمة، مع إخطار النقابة، والتي مثلها اليوم بالفعل زميلان من المجلس، هما هشام يونس ومحمود كامل، بصحبة محامي النقابة الأستاذ إبراهيم زين الدين".

إعلام وحريات
التحديثات الحية

وتابع البلشي: "رأيت من جانبي الاكتفاء بحضور محام واحد اليوم، بعد أن وصلني عدد من المكالمات تعلن استعدادها للحضور، نتيجة قيام أحد الزملاء الذين أخطرتهم بالخبر بإعلانه لعدد من الأصدقاء، فاعتذرت لهم بأن الأمر حتى الآن إجرائي، موجهاً الشكر للجميع على دعمهم المتوقع، وبالفعل حضر معي الأستاذ محمد عيسى الصروي في جلسة اليوم". 

وأكمل البلشي: "وصلت للنيابة في الموعد المحدد، لأفاجأ بأنني أمام بلاغات مقدمة من 9 مواطنين، تتضمن صوراً ضوئية لأخبار منسوبة لـ(درب)، أحدها منشور على صفحتي، والباقي على صفحة (درب)، طبقاً للبلاغات المقدمة، وهي أخبار في مجملها تدور حول انتخابات البرلمان الماضية، منها تقرير للمجلس القومي لحقوق الإنسان حول المرحلة الأولى، ومنها عدد من المتابعات والتغطيات للانتخابات، وكذلك بعض الأخبار الخاصة بتجديدات الحبس وأوضاع المحبوسين".

المساهمون