البيت الأبيض يخطط لاحتفالات الميلاد رغم تحذيرات من تفشي كورونا

24 نوفمبر 2020
الصورة
ميلانيا ترامب تستقبل شجرة الميلاد في البيت الأبيض (Getty)
+ الخط -

يدق مسؤولو الصحة العامة في الولايات المتحدة أجراس الإنذار، ويحثون المواطنين على عدم السفر، والحد من التجمعات في موسم العطلات وسط تزايد جديد في أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

لكن يبدو أن كل هذا لن يمنع البيت الأبيض من التخطيط لاستضافة فعالياته الاحتفالية، بما فيها حفلات الميلاد (الكريسماس) التي بدأت أمس الإثنين بوصول شجرة عيد الميلاد الخاصة بالبيت الأبيض.

وقالت ستيفاني غريشام، الناطقة باسم السيدة الأولى ميلانيا ترامب وكبيرة موظفي البيت الأبيض "سيكون حضور الحفلات اختياراً شخصياً للغاية.. إنه تقليد قديم أن يزور الناس (البيت الأبيض) ويستمتعوا بالبهجة والزينة المميزة لاحتفالات عيد الميلاد السنوية في البيت الأبيض".

يأتي قرار المضي قدماً في الأحداث الداخلية وتجمعات أخرى، في وقت تناشد فيه مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وأيضاً كبار مستشاري البيت الأبيض وخبراء الصحة العامة في جميع أنحاء البلاد، المواطنين الأميركيين عدم السفر، لحضور عيد الشكر أو قضاء العطلة مع أشخاص من خارج أسرهم.

ومع برودة الطقس، بدأ الفيروس في التفشي خارج نطاق السيطرة، مع زيادة أعداد حالات الإصابة ومن يدخلون المستشفيات في جميع أنحاء البلاد، ووفاة أكثر من مائتين وخمسين ألف شخص.

(أسوشييتد برس)

المساهمون