الاحتلال يضغط على مواقع التواصل لإزالة المحتوى الفلسطيني

الاحتلال يضغط على مواقع التواصل لإزالة المحتوى الفلسطيني

15 مايو 2021
الصورة
اجتمع بيني غانتس بمسؤولين في "تيك توك" و"فيسبوك" (Getty)
+ الخط -

في خطوة إضافية تسلّط الضوء على التضييق الذي تمارسه مواقع التواصل الاجتماعي على المحتوى الفلسطيني، منذ انطلاق الحملة الإلكترونية لإنقاذ حي الشيخ جرّاح ثمّ تطورت إلى عدوان إسرائيلي على قطاع غزة والفلسطينيين في مختلف أنحاء فلسطين، اجتمع وزير العدل في دولة الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس مع مدراء من شركتَي "فيسبوك" و"تيك توك"، بهدف حثّهم على إزالة المحتوى الذي ادعى أنه "يحرض على إسرائيل".

وقد نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، اليوم السبت، تفاصيل الاجتماع الذي عقد يوم الخميس الماضي، عبر تطبيق "زوم"، وجمع غانتس مع المدير التنفيذي لـ"فيسبوك" نيك كليغ، ومسؤول العلاقات الحكومية والسياسة العامة في "تيك توك" في أوروبا تيو بيرترام.

ودعا غانتس المديرين التنفيذيين إلى إزالة المحتوى الذي "قد يحرض على العنف أو ينشر معلومات مضللة"، وشدد على ضرورة "اتخاذ إجراءات فورية لمنع أكبر قدر ممكن من العنف".

سوشيال ميديا
التحديثات الحية

وادعى غانتس في الاجتماع أن "هذه إجراءات من شأنها أن تمنع بشكل مباشر العنف والتحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي من قبل العناصر المتطرفة التي تسعى إلى إلحاق الضرر ببلدنا". رداً على ذلك، أعرب المسؤولون التنفيذيون في "فيسبوك" و"تيك توك" عن التزامهم بمنع التحريض من منصاتهم.

ويأتي هذا الاجتماع في وقت يمارس فيه المغردون والناشطون الفلسطينيون والعرب حملة ضغطاً كبيراً على مواقع التواصل للتعريف بحقيقة الإجرام الإسرائيلي.

المساهمون