الإفراج عن صحافية بنغالية مشهورة بمحاربة الفساد بكفالة

الإفراج عن صحافية بنغالية مشهورة بمحاربة الفساد بكفالة

23 مايو 2021
من احتجاجات في بنغلادش ضد اعتقال الصحافية (Getty)
+ الخط -

أطلقت محكمة في بنغلادش اليوم الأحد بكفالة مشروطة سراح صحافية معروفة بتغطيتها القوية للفساد الرسمي، وسط احتجاجات في الداخل والخارج طالبت بالإفراج عنها.

كانت روزينا إسلام، الصحافية البارزة في صحيفة "بروثوم ألو" الرائدة، محتجزة منذ اعتقالها يوم الاثنين.

قال محاميها، إحسان الحق شوماجي، إن روزينا يجب أن تسلَّم جواز سفرها قبل الإفراج عنها بكفالة.

لم يعترض محامي الادعاء، عبد الله أبو، على طلب الكفالة، وقال الطرفان للصحافيين إن القاضي باكي بالله ذكر في أمره أن وسائل الإعلام تؤدي دوراً داعماً للديمقراطية.

اعتُقِلَت روزينا بعد مزاعم استخدامها لهاتفها المحمول دون إذن لتصوير وثائق تتعلق بمفاوضات حكومية لشراء لقاحات فيروس كورونا، بينما كانت تنتظر في غرفة مسؤول مشارك في العملية، بحسب وثائق القضية التي اطلعت عليها "أسوشييتد برس".

تواجه روزينا اتهامات بانتهاك قانون الأسرار الرسمية الذي يعود إلى الحقبة الاستعمارية، والذي من الممكن أن يعاقب عليه بالإعدام.

انتقدت وسائل الإعلام ومنظمات حقوق الإنسان الاعتقال، وطالبت بالإفراج عنها بدون شروط.

أعرب وزير خارجية بنغلادش، أبو الكلام عبد المؤمن، يوم الخميس عن أسفه لاعتقالها، وقال إن روزينا ستحصل على عدالة نزيهة.

لفتت العديد من تقارير روزينا القوية عن الفساد التي تورطت فيها وزارة الصحة وغيرها الانتباه إلى ملايين الدولارات التي أُنفِقَت على شراء الأدوات الصحية للتعامل مع الوباء.

(أسوشييتد برس)

المساهمون