الأمم المتحدة ترجئ مراجعة تغيير بيلاروسيا مسار رحلة لتوقيف صحافي

الأمم المتحدة ترجئ مراجعة تقرير حول تغيير بيلاروسيا مسار رحلة جوية لتوقيف صحافي

09 نوفمبر 2021
تبين أن تهديد القنبلة غير صحيح (Getty)
+ الخط -

أرجأت منظمة الطيران المدني الدولي التابعة للأمم المتحدة، الثلاثاء، مجدداً، حتى يناير/كانون الثاني، مراجعة ونشر نتائج التحقيق بشأن تحويل بيلاروسيا رحلة جوية كانت تقوم بها "راين إير" لتوقيف صحافي كان بين الركاب.

وأطلقت منظمة الطيران المدني الدولي في مايو/ أيار تحقيقاً حول شرعية تغيير مسار الطائرة المتجهة من أثينا إلى فيلنيوس وتقل الصحافي البيلاروسي المعارض رومان بروتاسيفيتش، وصديقته صوفيا سابيغا.

وأوقف الاثنان عند هبوط الطائرة في مينسك، ما أثار غضباً دولياً.

وكان من المقرر تقديم تقرير أولي إلى مجلس منظمة الطيران المدني الدولي، وهو هيئة حاكمة تضم 36 دولة عضواً، بحلول نهاية يونيو/حزيران، كما قُدم تقرير نهائي في سبتمبر/أيلول لمراجعته هذا الشهر.

وفي رسالة بالبريد الإلكتروني إلى وكالة "فرانس برس"، قالت الوكالة التي تتخذ في مونتريال مقراً: "وافق مجلس منظمة الطيران المدني الدولي على إرجاء النظر في تقرير التحقيق بشأن رحلة (راين إير إف إر 4978) حتى جلسته المقبلة في يناير/كانون الثاني 2022".

وأشارت الوكالة إلى "حجم البيانات المقدمة والتوضيحات الإضافية من الدولة التي لم تقدم بعد".

وفي 23 مايو/أيار، طلب مراقبو الحركة الجوية في بيلاروسيا من طيارَي "راين إير" تحويل مسار الطائرة مشيرين إلى تهديد بوجود قنبلة تبين أنه غير صحيح. وقد أجبرت الطائرة على الهبوط في مينسك حيث قبض على بروتاسيفيتش وسابيغا.

ورداً على ذلك، طلبت بريطانيا والاتحاد الأوروبي من شركات الطيران تجنب المجال الجوي البيلاروسي وحظرت شركة الطيران الرئيسية في الدولة السوفييتية السابقة "بيلافيا".

وأوقف نظام ألكسندر لوكاشنكو، الذي يواجه انتقادات بسبب حملات القمع لحقوق الإنسان، ناشطين وأجبر آخرين على الذهاب إلى المنفى وحظر العديد من المنظمات الإعلامية والمجموعات غير الحكومية.

(فرانس برس)

المساهمون