اكتشاف عربة احتفالية من الحقبة الرومانية قرب معلم بومبي

28 فبراير 2021
الصورة
اكتشاف عربة احتفالية من الحقبة الرومانية قرب معلم بومبي (تويتر)
+ الخط -

أعلن المتنزه الأثري في بومبي، أمس السبت، اكتشاف عربة احتفالية كبيرة عُثر عليها في وضع ممتاز على مسافة مئات الأمتار فقط إلى الشمال من الموقع الثقافي الإيطالي الشهير.

وقال المتنزه الأثري في بيان "عُثر على عربة احتفالية بأربع عجلات، مع عناصر من الحديد وزخارف جميلة من البرونز والقصدير، وبقايا خشبية معدنية وآثار عناصر عضوية (حبال وبقايا زخارف نباتية)، وهي وضعها الأصلي تقريبا".

وقد عُثر على العربة في سقيفة داخل حظيرة كان عُثر فيها سنة 2018 على بقايا ثلاثة خيول، وفق البيان.

وحصل هذا الاكتشاف في حي سيفيتا جوليانا الواقع على مسافة مئات الأمتار شمال موقع بومبي الأثري، في إطار جهود التصدي لعمليات نهب النعوش الناشطة بشكل خاص في هذه hلمنطقة الإيطالية الغنية بالكنوز الأثرية الدفينة.

وقال وزير الثقافة الإيطالي داريو فرانشيسكيني في بيان نشرته الوزارة "بومبي تواصل إذهالنا باكتشافاتها وسيستمر الأمر على هذا النحو لسنوات عدة، مع حوالى 20 هكتارا يتعين نبشها بعد".

وأوضح المدير المنتهية ولايته للمتنزه الأثري ماسيمو أوسانا في تصريحات أوردها البيان أن "هذا الاكتشاف مذهل للمعارف عن العالم القديم. في الماضي عثرنا في بومبيي على مركبات نقل (...) أو عربتين (...) لكن هذا الاكتشاف في سيفيتا جوليانا غير مسبوق".

وأشار إلى أن "هذه عربة احتفالية (...) لم تُكن تُستخدم في التنقلات اليومية أو الزراعية بل لمواكبة لحظات الاحتفال والمسيرات والمواكب في المجتمع".

وعلى غرار سائر المواقع الثقافية الإيطالية، بقيت بومبي التي طمرها ثوران بركان فيزوف سنة 79 بعد الميلاد، مغلقة في الأشهر الماضية بسبب جائحة كوفيد-19 قبل إعادة فتحها في 18 كانون الثاني/يناير.

وفي 2019، استضاف الموقع أكثر من 3,9 ملايين زائر، ليكون ثالث أكثر المعالم استقطاباً للزوار في إيطاليا بعد الكولوسيوم في روما ومتحف أوفيزي في فلورنسا.

(فرانس برس)

دلالات

المساهمون