اتهام مؤثرة على "تيك توك" في إيطاليا بالتحريض على الانتحار بعد وفاة طفلة

28 يناير 2021
الصورة
أدت اللعبة إلى وفاة الطفلة (Getty)
+ الخط -

اتُهمت مؤثرة على موقع "تيك توك" من جزيرة صقلية عمرها 48 عاما بالتحريض على الانتحار بعد وفاة طفلة كانت تشارك في "لعبة الوشاح" على شبكة التواصل الاجتماعي، على ما أعلنت الشرطة الإيطالية في بيان، اليوم الخميس.

وجاء في البيان أن محققي الشرطة البريدية "عثروا على شبكة تيك توك الاجتماعية على رابط يقود إلى حساب المؤثرة المتحدرة من صقلية، تظهر فيه مشاهد فيديو تصور "تحديا" بين المرأة ورجل يقومان خلاله بتغطية وجهيهما كلياً، بما في ذلك الفم والأنف بشريط لاصق شفاف بحيث لا يتمكنان من التنفس".

وتابع البيان أن "مقاطع الفيديو هذه بالغة الخطورة لأنه يمكن لجميع المستخدمين مشاهدتها بدون أي قيود، وأن تشكل نموذجا يحتذى به للقاصرين (...) وهي أزيلت عن منصة تيك توك".

وأوضحت الشرطة أن المؤثرة "نشرت العديد من مقاطع "فيديو التحدي" الأخرى من النوع ذاته، والتي سمحت لها بكسب الشعبية ولفت انتباه 731 ألف متابع". ووصلت شعبيّتها إلى حدّ أن أحد المستخدمين كتب لها "مرحبا... إن لم تقولي لي صباح الخير، أقسم أنني سأرمي نفسي من النافذة".

وتم حجب حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي واستُهدفت بعملية دهم إلكترونية.

وجاء ذلك بعد وفاة فتاة عمرها عشر سنوات اختناقا الأسبوع الماضي في باليرمو في صقلية بجنوب إيطاليا، أثناء مشاركتها في تحدي "لعبة الوشاح" وهي تصور نفسها بهاتفها النقال على تيك توك.

وتقضي "لعبة الوشاح" بامتناع المشاركين فيها عن التنفس حتى يفقدوا وعيهم لكي يشعروا بأحاسيس قوية، وتتسبب كل عام بوقوع حوادث بعضها مميت.

وكان للقضية وقع الصدمة في إيطاليا، وحملت هيئة حماية البيانات الشخصية على حجب موقع تيك توك على المستخدمين الذين لم يقدموا دليلا يثبت عمرهم. والحد الأدنى للعمر المسموح به للانتساب إلى تيك توك هو 13 عاما.

كذلك طلبت الهيئة الأربعاء توضيحات من "فيسبوك" و"إنستغرام" في شأن استخدام القصر للشبكتين الاجتماعيتين.

(فرانس برس)

المساهمون