اتهامات لـ"هواوي" بالتجسس على الهولنديين

اتهامات لـ"هواوي" بالتجسس على هواتف الهولنديين

16 مايو 2021
الصورة
شركة "هواوي" الصينية (نيكولاس جواو كوكوفليس/Getty)
+ الخط -

تواجه شركة التكنولوجيا الصينية "هواوي" اتهامات بمراقبة جميع المكالمات التي تُجرى باستخدام شركة الاتصالات الهولندية KPN. 

وأُخذت هذه المعلومات من تقرير سري لعام 2010 أعدته شركة الاستشارات Capgemini، التي كلفتها KPN تقييم مخاطر العمل بالبنية التحتية لـ"هواوي".

ولم يُنشر التقرير الكامل حول هذه القضية، لكن الصحافيين الذين يغطون القصة تحدثوا عن مخاوف محددة من أن موظفي "هواوي" في هولندا والصين لديهم إمكانية الوصول إلى الأجزاء الأمنية الأساسية لشبكة KPN، بما في ذلك بيانات المكالمات لملايين المواطنين الهولنديين.

وهذا النقص في السجلات يعني أن KPN لم تستطع تحديد عدد مرات حدوث هذا النوع من التجسس.

وأنكرت كل من KPN و"هواوي" هذه المخالفات، على الرغم من أنه، في السنوات التي تلت تقرير 2010، وجدت "هواوي" نفسها بشكل متزايد مصنفةً كبائع عالي الخطورة بالنسبة إلى شركات الاتصالات عند العمل معها، بما في ذلك من قبل المركز الوطني للأمن السيبراني في المملكة المتحدة.

و"هواوي" واحد من مزودي معدات الراديو الثلاثة المهيمنين في العالم، إلى جانب "إريكسون" و"نوكيا". وتوفر شركات التكنولوجيا العملاقة هذه المحطات الأساسية والمعدات التي تنقل إشارات الهاتف المحمول. 

ويدفع المشغلون مثل KPN بشكل متزايد لهذه الشركات، ليس فقط لشراء المعدات، بل أيضاً لدعمها وصيانتها، ومن أجل ذلك يحصل مقدمو هذه الخدمات على وصول واسع النطاق لداخل شركات الاتصالات، بما في ذلك الأقسام عالية الأمان.

المساهمون