اتهامات جنسية تلاحق بيل غيتس بعد خبر طلاقه

اتهامات جنسية تلاحق بيل غيتس بعد خبر طلاقه

18 مايو 2021
الصورة
لم يتمّ ذكر اسم الموظّفة التي يزعم أنّ غيتس قد أقام علاقة معها (Getty)
+ الخط -

نشرت صحيفة "وول ستريت جورنال" تقريرًا كشفت فيه عن سبب استقالة بيل غيتس عام 2020 من مجلس إدارة شركة مايكروسوفت، إذْ قام المجلس بتشكيل لجنة من أجل التحقيق في علاقة عاطفيّة كانت تربط غيتس مع إحدى موظّفاته.

وأكّدت موظّفة كانت تعمل مهندسة في شركة مايكروسوفت، بأنّها "أقامت علاقة جنسية مع السيد غيتس على مدار سنوات".

ولم يتمّ ذكر اسم الموظّفة التي يُزْعَم أنّ غيتس قد أقام علاقة معها. ولكن خلال التحقيق قرر بعض أعضاء مجلس الإدارة بأنّه لم يعد لائقًا أن يشغل منصب المدير في الشركة التي قام بتأسيسها.

ومن جانبه، استقال غيتس من مجلس الإدارة قبل استكمال التحقيق، وذلك من خلال بيان نشره في مارس/ آذار عام 2020.

 

 

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد نشرت أيضًا تقريرًا أفادت فيه بأنّ لغيتس "سلوكاً مشكوكاً به في بيئات العمل". وأضافت الصحيفة بأنّ غيتس قد قام بمطاردة عدد من النساء اللاتي عملن في مؤسسة مايكروسوفت.

وكردّ على هذه الاتهامات، قال متحدّث باسم غيتس بأنّه: " كانت هناك علاقة غرامية منذ ما يقرب من 20 عاماً انتهت بشكل ودي. ولم يكن قرار بيل بالانتقال من مجلس الإدارة مرتبطاً بهذا الأمر بأي حال من الأحوال. في الواقع، أعرب عن اهتمامه في قضاء المزيد من الوقت في عمله الخيري الذي بدأ قبل عدة سنوات".

وأضاف المتحدّث بأنّ "الشائعات والتكهنات المحيطة بطلاق غيتس أصبحت سخيفة بشكل متزايد. ومن المؤسف أن الأشخاص الذين ليس لديهم سوى القليل من المعرفة أو لا يعرفون شيئاً عن الوضع يتم وصفهم بأنهم مصادر".

المساهمون