إلغاء مهرجان غلاستونبري الموسيقي في بريطانيا للسنة الثانية

22 يناير 2021
الصورة
من النسخة الأخيرة 2019 (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن منظمو مهرجان غلاستونبري البريطاني، الذي يستقطب في العادة سنوياً عشرات آلاف المتفرجين، الخميس إلغاء الحدث للسنة التالية على التوالي بسبب جائحة كورونا. وكتب مايكل وإميلي إيفيس في بيان على حساب المهرجان عبر تويتر "رغم بذل قصارى جهدنا، لن يقام المهرجان هذا العام".

ويستقطب هذا الحدث الموسيقي السنوي الذي يقام في حقول في جنوب غرب إنكلترا، في العادة أكثر من مئتي ألف شخص في نهاية يونيو/ حزيران. وكما في العام الماضي، يمكن للأشخاص الذين اشتروا تذاكر للحدث الإفادة منها، لحضور نسخة 2022 التي وعد المنظمون بأن تكون "مميزة جداً".

ويدرّ مهرجان غلاستونبري في كل موسم أكثر من مئة مليون جنيه استرليني (136 مليون دولار) على الاقتصاد المحلي في المنطقة. وتلقى القطاع الموسيقي ضربة قوية في بريطانيا، أكثر البلدان الأوروبية تضرراً جراء جائحة كوفيد 19 مع أكثر من 93 ألف وفاة، خصوصاً بفعل القيود على التجمعات الكبيرة، وتدابير الإغلاق المتتالية التي ألحقت أذى فادحا بالعاملين في القطاع الذي تبلغ قيمته 5,8 مليارات جنيه إسترليني (7,97 مليارات دولار).

وقد حذّرت منظمة قائمة على قطاع المهرجانات الموسيقية في بريطانيا مطلع الشهر الجاري من "خطر وجودي" يتهدد هذه الفعاليات التي تستقطب في العادة جماهير غفيرة سنوياً خصوصاً خلال الصيف، بسبب جائحة كورونا، داعية إلى زيادة الدعم الحكومي.

(فرانس برس)

المساهمون