إطلاق موقع دعماً للصحافي الروسي إيفان سافرونوف المتهم بـ"الخيانة العظمى"

22 سبتمبر 2020
الصورة
يواجه السجن لمدة تراوح بين 12 و20 عاماً (أندري فاسيلييف/تاس)
+ الخط -

أطلقت مجموعة المبادرة الداعمة للصحافي السابق في صحيفتي "كوميرسانت" و"فيدوموستي"، مستشار مؤسسة الفضاء الروسية "روس كوسموس"، إيفان سافرونوف، موقع "فري سافرونوف.رو" الذي يتضمن معلومات حول قضيته المتهم فيها بـ"الخيانة العظمى" (المادة 275 من القانون الجنائي الروسي).

وفي حال إدانته، سيواجه سافرونوف الذي ينفي التهم الموجهة إليه، حكما بالسجن لمدة تراوح بين 12 و20 عاماً.

ويتضمن الموقع معلومات حول قضية سافرونوف ونشاطه الصحافي، وكذلك معلومات حول كيفية دعم حملة مناصرته ومراسلته في مركز "ليفورتوفو" للحبس الاحتياطي.

وكتبت مجموعة المبادرة في كلمتها عبر الموقع: "نحن، زملاء سافرونوف، نثق في براءته وعلى قناعة بأنه تتم ملاحقة إيفان بسبب نشاطه الصحافي. كصحافيين نعلم أن مواد سافرونوف لم تكن ترضي العديد من الشخصيات المؤثرة من بين أبطال مواده: جاءت ملاحقة سافرونوف انتقاماً على مقالاته".
وحذر أصحاب المبادرة من أن "الملاحقة غير المبررة قد تطاول أي مواطن روسي"، مطالبين بالكشف عن مواد قضية سافرونوف أمام الرأي العام ومعاقبة المبادرين بملاحقته والإفراج عنه.

كما يتضمن الموقع البراهين التي تقلل من الثقة في الاتهامات الموجهة إلى سافرونوف، ومنها عدم تقديم الادعاء أي أدلة على مسؤوليته، وعدم اطلاعه على أسرار الدولة من أساسه حتى يسلمها، وخضوعه لاستعلامات أمنية على مدى سنوات طويلة، وغيرها.

ويحتوي أحد أقسام الموقع على أسماء وصور الشخصيات العامة التي أعربت عن دعمها لسافرونوف، ومن بينها مؤسس فرقة "دي دي تي" الموسيقية يوري شيفتشوك، والإعلامية والمرشحة الرئاسية السابقة في انتخابات 2018 كسينيا سوبتشاك، والصحافي المعارض أوليغ كاشين، وغيرهم.  

وكانت محكمة حي ليفورتوفو في موسكو قد قررت، مطلع سبتمبر/أيلول، تجديد حبس سافرونوف، لمدة ثلاثة أشهر حتى 7 ديسمبر/كانون الأول المقبل، رغم جمع أكثر من 100 تعهد شخصي دعماً له، من الشخصيات الإعلامية والسياسية والأكاديمية.

يذكر أن سافرونوف اعتقل في 7 يونيو/حزيران الماضي، من دون أن يكشف جهاز الأمن الروسي عن تفاصيل قضيته بشكل رسمي بذريعة السرية. وأوضح محاميه، إيفان بافلوف، أن رواية الادعاء تقول إن الاستخبارات التشيكية جندت سافرونوف عام 2012، وإنه سلم عميلها بيانات سرية حول التعاون العسكري - التقني الروسي مع أحد البلدان الأفريقية الشرق أوسطية في عام 2017 بواسطة شبكة الإنترنت.