إطلاق برنامج لتوثيق وحفظ حقوق الأغنية اليمنية

إطلاق برنامج لتوثيق وحفظ حقوق الأغنية اليمنية

إسطنبول

محمد عبد الملك

avata
محمد عبد الملك
03 يوليو 2022
+ الخط -

أعلنت مؤسسة توكل كرمان (غير حكومية مقرها في إسطنبول) إطلاق برنامج على مواقع التواصل الاجتماعي لأجل الحفاظ على تراث اليمن الغنائي، وذلك بالتزامن مع الاحتفاء بيوم الأغنية اليمنية في الأول من يوليو/تموز من كل عام.

وأطلقت المؤسسة على البرنامج اسم "أصلها يمني" وتعتمد على مشاركة معلومات بعض الأغاني على صفحاتها الرسمية المختلفة على منصات التواصل الاجتماعي.

وأفادت إدارة المؤسسة في حديث لـ"العربي الجديد" بأن هذا المشروع، الذي يعد الأول من نوعه في اليمن، يهدف بدرجة أساسية إلى توثيق الأغنية اليمنية من خلال إثبات حقوقها، كما يكشف الأغنيات التي قام بعض الفنانين بغنائها من دون مراعاة حقوق الملكية وتُنسب إلى تراث أو إلى مجهول.

وقد بثت المؤسسة فعلياً أولى حلقات برنامجها التي خصصتها للتعريف بأغنية "يا نسيم الصبا" التي كتب كلماتها الشاعر والملحن اليمني يحيى عمر اليافعي قبل ما يزيد عن 300 عام وقد أداها عدد من الفنانين العرب خلال السنوات الأخيرة من دون الإشارة إلى مصدرها وتم نسبها إلى أنها "تراث مجهول".

وتوجهت مؤسسة توكل كرمان إلى جميع الفنانين معبرةً عن سعادتها بانتشار الأغنية اليمنية، لكنها أكدت على ضرورة الإشارة إلى مصدر تلك الأغنيات في التراث اليمني.

وتهدف المؤسسة لنشر الفن كونه أحد أنشطة المؤسسة في إطار "الفن من أجل السلام"، الذي يهدف إلى المساهمة في التعريف بالتراث الفني اليمني عالمياً والتأكيد على فكرة أن الفن إحدى أدوات التنمية وأهم رسائل السلام.

ذات صلة

الصورة
أم محمد وجارتاها يتشاركن دحرجة اللبنة (العربي الجديد)

مجتمع

دفعت الأزمات الكثيرة التي يعيشها لبنان، ومنها انقطاع التيار الكهربائي وارتفاع أسعار المواد الغذاية، المواطنين إلى البحث عن بدائل والعودة إلى الجذور، منها المؤونة ولبنة الماعز
الصورة

مجتمع

يواصل مخبز "معاً لن نقهر" للعام السادس على التوالي نشاطه الخيري دون انقطاع ويعمل يومياً على تقديم رغيف الخبز مجاناً لمئات الأسر النازحة والفقيرة والمتضررة بفعل الأوضاع الراهنة في عدد من أحياء مدينة تعز وسط اليمن والتي تشهد تردياً مهولاً..
الصورة

منوعات

بقدر ما كان يتوق اليمنيون للعودة إلى السلام مع إقرار الأول من يوليو/تموز يوماً للأغنية اليمنية العام الماضي، جاء إحياء المناسبة للعام الثاني على التوالي حاملاً الكثير من الأنغام عبر الفضاءات الإلكترونية والقليل من الفعل.
الصورة
	 توجّه سكان العائمات إلى الأمن لكنه ردّهم بقوله إن ما يفعله قانوني (خالد دسوقي/ فرانس برس)

منوعات

أكدت مصادر من داخل وزارة الزراعة المصرية، وأخرى في محافظة القاهرة، أن "قرار إزالة العائمات النيلية في منطقة الكيت كات وإمبابة، الذي أثار غضب المهتمين بالتراث المعماري والثقافي المصري، لم يتخذ من قبل وزارة الزراعة ولا من قبل محافظة القاهرة.

المساهمون