إخلاء سبيل فنان مصري اتُهم بـ"تحقير إذاعة القرآن الكريم"

21 نوفمبر 2020
الصورة
اعتذر محمد أشرف بعد الحملة التي شُنت عليه (فيسبوك)
+ الخط -

أعلنت "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية"، اليوم السبت، إخلاء سبيل الفنان الشاب محمد أشرف، بقرار من نيابة استئناف القاهرة، وهو متهم بـ"التحقير من شأن إذاعة القرآن الكريم"، على خلفية تقديمه فقرة ساخرة في يناير/كانون الثاني الماضي، يتهكم فيها من طريقة حديث المذيعين في الإذاعة.

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على أشرف في 12 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، بعد بلاغ من "الهيئة الوطنية للإعلام" (اتحاد الإذاعة والتلفزيون سابقاً)، على أثر تداول مقطع فيديو من حفل "ذا جلوكال شو" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منتصف الشهر الماضي.

ونسبت النيابة المصرية اتهامات لأشرف، منها "ازدراء الدين الإسلامي" و"تهديد قيم الأسرة المصرية" و"سب وقذف مقدمي برامج إذاعة القرآن الكريم" و"نشر محتوى يهدد الأمن والسلم الاجتماعي من شأنه التحقير من الإذاعة".

وقال أشرف في المقطع: "أكثر ناس بشوفها بتتكلم بطريقة غريبة في إذاعة القراَن الكريم، ومش عارف بيتكلموا كده ليه، ولما بيقدموا ضيف مش بيقدموه بطريقة عادية، لازم يبقى في حوار كده... الإذاعة دي كانت شغالة عندنا دائماً في البيت طول النهار، وكان في برنامج اسمه بريد الإسلام، وكنت طفلاً صغيراً ففكرت أن الذي يقدمه هم 3 أشخاص، وماعرفش إن هو شخص واحد، وبيقلب في طبقات صوته عشان يخوفني أنا شخصياً!".

واعتذر أشرف بعد الهجوم عليه قائلاً إن "الفيديو قديم، وأُعيد نشره، وفهمه رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل خاطئ"، مضيفاً "لم أقصد توجيه الإهانة إلى مذيعي وقراء إذاعة القرآن الكريم، وما حدث هو تقليد عادي زي ما بنقلد الفنانين أو المطربين أو معلقي كرة القدم... ولم يكن هناك تعمد في السخرية من الإذاعة، فأنا من أسرة محافظة ومحبة لها".

وكان رئيس "الهيئة الوطنية للإعلام" في مصر، حسين زين، وجه الشؤون القانونية في الهيئة باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد الشاب الذي ظهر في فيديو السخرية من "إذاعة القرآن الكريم"، مشيراً إلى أن "الهيئة خاطبت كافة الجهات المعنية، بغرض محاسبته على ما اقترفه من خطأ جسيم في حق الإذاعة التي لها قدسية وتقدير واحترام ومكانة خاصة في قلوب المستمعين".

وشدد زين على أن "الهيئة لن تتهاون في حق الإذاعة حتى ينال هذا الشخص العقاب الذي يستحقه، جراء سخريته من قامات إعلامية نعتز ونفتخر بها جميعاً، وقدمت برامج دينية هادفة متميزة، رسخت قيم ومبادئ الدين الإسلامي الحنيف الوسطي". وقال زين "أي جهة أو شخص ينتهج مثل هذا النهج المتدني غير المقبول، ستتخذ الهيئة كافة الإجراءات القانونية ضده".

المساهمون