إخلاء سبيل الممثلة ريا شاكرابورتي في قضية انتحار سوشانت سينغ راجبوت

إخلاء سبيل الممثلة ريا شاكرابورتي في قضية انتحار سوشانت سينغ راجبوت

08 أكتوبر 2020
الصورة
لا يزال شقيق الممثلة قيد التوقيف (فرانس برس)
+ الخط -

أخلي سبيل الممثلة البوليوودية ريا شاكرابورتي، يوم الأربعاء، بكفالة، بعد شهر من توقيفها في قضية انتحار حبيبها السابق الممثل سوشانت سينغ راجبوت، التي تحظى باهتمام إعلامي واسع.

اتُهِمَت الممثلة البالغة من العمر ثمانية وعشرين عاماً، بأنها اشترت مخدرات لراجبوت (34 عاماً)، الذي وُجِد ميتاً في منزله في بومباي، في يونيو/حزيران الماضي. وأمرت محكمة في بومباي، الأربعاء، بإخلاء سبيلها بكفالة، وفق ما أعلن وكيلها المحامي ساتيش مانيشيندي، الذي وصف القرار بأنه انتصار "للعدالة والحقيقة".

أما شويك، شقيق الممثلة، الذي أوقف في الوقت نفسه، فأبقي قيد التوقيف.

وأثار انتحار راجبوت زوبعة إعلامية رأى فيها البعض نوعاً من "حملة شعواء"، وأصدرت وسائل الإعلام الهندية أحكاماً مسبقة على شاكرابورتي، واتهمتها بأنها لجأت إلى حشيشة القنّب وإلى السحر الأسود لدفع حبيبها السابق إلى الانتحار.

وسبّب مقتل الممثل جدلاً إعلامياً كبيراً في شأن الصحة النفسية في بوليوود والضغوط الموجودة في صناعة الفن السابع. لكنّ عائلة راجبوت شككت في صحة تقارير أفادت بأن الممثل كان يعاني من الاكتئاب، واتهمت شاكرابورتي بأنها سرقت أمواله ودأبت على مضايقته، وهو ما تنفيه الممثلة الشابة بشدة.

وبات الجدل يتمحور حول مسألة تعاطي المخدرات في بوليوود. وقد استجوبت الشرطة في سبتمبر/أيلول الماضي النجمة ديبيكا بادوكوني وممثلات أخريات.

(فرانس برس)

المساهمون