أصالة أمام النائب العام بعد نصيحة الأزهر الشريف بعدم سماع "رفقا"

24 سبتمبر 2020
الصورة
أصالة نصري (يوتيوب)

لا تزال أغنية أصالة نصري "رفقا" تثير الجدل. فبعد بيان مجمع البحوث الإسلامية بعدم سماعها، تقدم محامٍ مصري ببلاغ إلى النائب العام ضدها.

وقد طرحت المطربة السورية، قبل أيام، أغنية بعنوان "رفقا" كتبها الشاعر محمد أبو نعمة ولحّنها سهم وبتوزيع خالد عز، واحتوت الكلمات على اقتباس وفقا لرأي البعض، من حديث الرسول "استوصوا بالنساء خيرا"، حيث يقول أحد مقاطع الأغنية: "رفقاً بمن عنهُن قيلَ استوصوا خيراً بالنساء فقد خُلقن بضعفهِن وزادهُن الله حياء".

وبمجرد طرح الأغنية، شن بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوما عليها واتهموها بالاقتباس من حديث الرسول، وهو ما يمثل إساءة للإسلام. 

وردّ مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، ببيان إعلامي لم يذكر فيه اسم المطربة أو الأغنية، لكنّه قال: "إن الاقتباس من الحديث النبوي أو جملة منه ليصبح جزءًا من أغنية، أمر لا يليق بمقام النبوة ولا مكانة الأنبياء، ولا يجوز شرعًا لما قد يلابس أداء "الأغاني" ويلتصق بها من أمور تتنافى وجلال النبوة.

ونصح مجمع البحوث الإسلامية بعدم التعرض لسماع مثل هذه الأغاني أو التغني بها أو ترويجها.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تقدم المحامي المصري سمير صبري ببلاغ إلى النائب العام ونيابة أمن الدولة العُليا ضدّ الفنانة يتهمها فيه بازدراء الأديان مع طلب بإدراج اسمها في قوائم الممنوعين من مغادرة مصر، مُستنداً إلى بيان مجمع البحوث الإسلاميّة.

وعلى الرغم من كل هذا الجدل، إلا أن أصالة لا تزال متمسكة بصمتها. فيما انتشرت تصريحات لكاتب الأغنية الشاعر محمد أبو نعمة بأنّ الاقتباس موجود في الشعر منذ ما يقرب من ألف سنة، وإن أغلب الشعراء اقتبسوا من القرآن الكريم والحديث النبوي، مشيراً إلى أن أغنية "رفقا" عبارة عن رسالة مهمة وليست أغنية غزل، ومليئة بالنصائح للرجال بمعاملة النساء برفق، مؤكداً احترامه لرأي الأزهر.