أرملة الرئيس التونسي المخلوع تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية

أرملة الرئيس التونسي المخلوع تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية

07 يونيو 2021
الصورة
ليلى الطرابلسي طاولتها اتهامات عديدة بالفساد (فتحي بلعيد/Getty)
+ الخط -

أعلنت مروى الرمضاني، معدة ومنتجة برامج في قناة "تونسنا" الخاصة، في حديث لإذاعة "إي إف إم" الخاصة، أن القناة ستبث حواراً حصرياً مع ليلى بن علي، أرملة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

وأضافت أن الحوار سيقدم إجابات عما حصل يوم 14 يناير/كانون الثاني 2011، تاريخ تنحي زوجها من الحكم والفرار إلى المملكة العربية السعودية، التي تستقر فيها عائلة بن علي منذ ذلك التاريخ.

وأكد الرمضاني أن من أجرى الحوار مع ليلى بن علي هو زميلها في نفس القناة الفنان معز دينيز، صديق عائلة بن علي.

وتدخلت محامية ليلى بن علي مها شرف الدين، اليوم، في برنامج إذاعي يبث على إذاعة "موزاييك إف إم" الخاصة، مؤكدةً أن منوبتها لم تُجرِ أي حوار مع أي طرف.

ولم تنفِ أنها تجري اتصالات مع الفنان معز دينيز باعتباره واحداً من أصدقائها.

وهددت بأنه في حال عرض قناة "تونسنا" لهذه المكالمات الخاصة، فإنها ستضطر إلى الالتجاء إلى القضاء لمنع بث هذه المكالمات حماية للبيانات الشخصية لموكلتها.

وبعد تدخل محامية ليلى بن علي، نفى الفنان معز دينيز أنه أجرى حواراً مع ليلى بن علي أو قام بتسجيل مكالمتهما، مبيناً أن معدة البرنامج في قناة "تونسنا" طلبت منه إجراء حوار مع ليلى بن علي، لكنه لم يقم بذلك، وأن هذه الأخيرة صديقته وهو في تواصل دائم معها، ولا يمكن أخلاقياً أن يسجل مكالمتهما الهاتفية أو يقوم ببثها.

يذكر أن ليلى بن علي ترفض إجراء الحوارات الصحافية مع وسائل الإعلام التونسية أو الدولية، واكتفت منذ مغادرتها تونس بنشر كتاب في يونيو/حزيران 2012 بعنوان "حقيقتي"، صدر عن دار نشر فرنسية باللغة الفرنسية.

 وهو كتاب من تأليف الصحافي الفرنسي إيف ديراي، الذي سجّل إفادات ليلى بن علي عن حياتها، وعما حصل في تونس، في عدة جلسات باستخدام تقنية "سكايب"، لكن الكتاب لم يعرف نجاحاً كبيراً لا في تونس ولا في فرنسا حيث نُشر.  

المساهمون