أب لخمس بنات يبقر بطن زوجته الحامل لمعرفة جنس الجنين

22 سبتمبر 2020
الصورة
غالباً ما يرغب الآباء عند حمل زوجاتهن بمولود ذكر (فيبين كومار/Getty)
+ الخط -

اعتقلت الشرطة في شمال الهند رجلاً بعدما بقر بطن زوجته الحبلى بمنجل، ما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة ومقتل جنينها الذي كان ذكراً، وذلك حسبما قالت الشرطة وأقارب المرأة.

وأضافت الشرطة في بوداون بولاية أوتار براديش، في أعقاب الاعتداء الذي وقع يوم السبت، أنّ الزوجة ترقد في العناية المركزة في مستشفى بالعاصمة نيودلهي.

وقال شقيقها جولو سينغ إنّ الاعتداء وقع بسبب رغبة الزوج في معرفة جنس الجنين، علماً أنّ للزوجين خمس بنات. وأضاف سينغ "هاجمها بمنجل وشق بطنها قائلاً إنه يريد التحقق من نوع الجنين"، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

من جهتها، قالت شقيقة الزوجة، لوسائل إعلام محلية، إنّ خلافات عدة عرفها الزوجان بسبب رغبة الأب بإنجاب مولود ذكر.

أما شقيق الزوجة فكشف، بحسب "بي بي سي عربي"، أنّ الأطباء قرروا نقل شقيقته إلى المستشفى لأن وضعها خطير جداً.

من جهته أكد الزوج أنه أصاب زوجته عن طريق الخطأ، وأنه " قذفها بالمنجل لكنه لم يكن يقصد إيذاءها بشدة".

وتعاني الفتيات الهنديات عند ولادتهنّ من تمييز كبير، وقد رصد صندوق الأمم المتحدة للسكان اختفاء 46 مليون مولودة أنثى في الهند خلال آخر 50 سنة، في ظلّ شكوك حول قتل الآباء لبناتهن لدى ولادتهن.

ووفق " بي بي سي"، "تشهد الهند قتل 46 ألف أنثى كل عام بطريق الإهمال المتعمد للمواليد الإناث عقب الولادة".