"وادي الجن"... حلقات في مواجهة المجهول

20 فبراير 2021
الصورة
تشارك ريهام سعيد في المسلسل (يوتيوب)
+ الخط -

تقرر عرض المسلسل المصري "وادي الجن" بداية من يوم 22 من شهر فبراير/ شباط الحالي عبر إحدى المنصات الإلكترونية. ينتهج المسلسل "موضة" مسلسلات الحلقات السبع التي انطلقت مع انتشار المنصات الإلكترونية إذْ تُعرَض على مدار سبعة أسابيع بواقع حلقة واحدة أسبوعياً، وتبلغ مدة الحلقة ساعة واحدة، وطرح "البرومو" الخاص به منذ عدة أسابيع، بعد الانتهاء من تصويره مباشرة.

ويشارك في بطولة العمل مجموعةٌ من الفنانين الشباب هم يوسف عثمان وليلى أحمد زاهر وهنا داوود وحسن مالك، بالإضافة إلى الممثل السوري فراس سعيد. كما تظهر كل من المذيعة ريهام سعيد، والممثلة بشرى كضيوف شرف، والقصة من تأليف محمد هشام عبية، وإخراج حسام الجوهري. وتدور أحداث المسلسل في إطار كوميدي تشويقي عن مجموعة من الشباب يحاولون اكتشاف وادي الجن من خلال أحد الكهوف حيث يكونون في رحلة بمواجهة المجهول الذي ينتظرهم. وتكشف "العربي الجديد" تفاصيل شخصيات أبطال العمل خلال الأحداث.

في البداية، قال الفنان السوري فراس سعيد في تصريحات لـ "العربي الجديد"، إنه متشوق جداً لمعرفة ردود أفعال الجمهور على العمل، خاصة أن القصة جديدة لم يتم طرحها في العالم العربي، كله بجوار أن كل شخص في العمل بذل على مدار عام كامل مجهودًا كبيراً، موضّحاً أن المسلسل تعرض للتوقف عدة مرات من قبل بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا، إلى جانب ارتباط بعض الفنانين بأعمال أخرى. وأضاف أن العمل تم تصويره بطريقة سينمائية ويجسد من خلاله شخصية "عبية" وهو كبير القبيلة التي يعيش فيها ويعمل ساحرًا، وتدور حوله معظم أحداث المسلسل.

أما الممثلة هنا داوود، فتجسد شخصية فتاة اسمها "عاليا" وهي واحدة من ضمن الأصدقاء الذين يقومون بإحدى الرحلات، إذْ يكتشفون من خلالها أشياء غريبة. ويقدم يوسف عثمان شخصية تدعي "خالد"، وهو رياضي حيث يلعب ألعابًا عنيفة بجوار عمله "ستاند أب كوميدي"، ويكون مع زملائه في الأزمة التي يقعون فيها أثناء رحلتهم. ويقدم الممثل حسن مالك، طبقاً لما قاله، شخصية شقيق "عاليا" التي تسافر مع أصدقائها من دون رغبته، وحينما تواجه أزمة شديدة في رحلتها يظل وسط مخاوف الكثيرين من فقدانها، مؤمناً بأنها ستعود.

وقالت الممثلة ليلى أحمد زاهر لـ "العربي الجديد"، إنها تجسد شخصية "ليال" وهي التي تقود أصدقاءها في الرحلة وتقدم لهم حلولا للخروج من أزمتهم، وأوضحت أن التصوير كان في ظروف صعبة للغاية. وتعرض معظم المشاركين في المسلسل لعدة إصابات بجوار ظهور خفافيش حقيقية على أبطال العمل، ما أصابهم بالرعب.

المساهمون