"فيسبوك" و"إنستغرام" يراقبان أنشطة القاصرين على محركات البحث

"فيسبوك" و"إنستغرام" يراقبان أنشطة المستخدمين القاصرين على محركات البحث

16 نوفمبر 2021
44 منظمة وجهت رسالة مفتوحة لمارك زوكربيرغ (أونور دوغمان/Getty)
+ الخط -

يجمع موقعا "فيسبوك" و"إنستغرام" بيانات مستخدمين دون 18 عاماً، باستخدام برمجية تتتبع نشاطهم على محركات البحث، وفقاً لما كشفته دراسة جديدة أجرتها ثلات منظمات.

كانت "فيسبوك" قد أعلنت، في يوليو/تموز الماضي، أنها ستسمح للمعلنين باستهداف المستخدمين بناء على ثلاثة معايير فقط، هي السنّ والجنس والموقع الجغرافي، بدلاً من مجموعة من الخيارات التي تتضمن اهتماماتهم الشخصية.

لكن الأبحاث التي أجرتها المنظمات الثلاث أخيراً بينت أن موقعي "فيسبوك" و"إنستغرام" لم يتخليا عن برمجية تجمع تفاصيل حول أنشطة المراهقين على متصفحات البحث.

تولت الأبحاث المنظمة البيئية "غلوبال أكشن بلان"، و"ريسِت أستراليا"، التي تسعى إلى فرض إصلاحات على عمالقة التكنولوجيا، و"فيربلاي"، التي تتولى حملات مناهضة للتسويق للأطفال.

ووفقاً لصحيفة "ذا غارديان" اليوم، وجهت 44 منظمة رسالة مفتوحة إلى الرئيس التنفيذي في "ميتا"، الشركة الأمّ لـ"فيسبوك" و"إنستغرام"، مارك زوكربيرغ، تطالبه بالتوقف عن جمع البيانات، مشيرة إلى أن هذا الإجراء استُخدم في تمكين "الإعلان المبني على المراقبة" الموجه للمستخدمين من صغار السنّ.

القائمون على الدراسة دشنوا ثلاثة حسابات زائفة على "فيسبوك"، واحد لشخص في الـ13 من العمر، واثنان لشخصين في سن الـ16. وتمكن الباحثون من رصد البيانات التي جمعت بواسطة برمجية الشركة عبر "فيسبوك" و"إنستغرام" و"ماسينجر"، بعدما زار المستخدمون مواقع مثل الصحف المحلية وتجار الملابس بالتجزئة.

وجد الباحثون أن "فيسبوك" تمكنت من "جمع البيانات من علامات تبويب المتصفح والصفحات التي يفتحها الأطفال، وجمعت معلومات عن الأزرار التي ينقرون عليها، والمصطلحات التي يبحثون عنها أو المنتجات التي يشترونها أو يضعونها في سلة التسوق الخاصة بهم. لا سبب لجمع هذا النوع من البيانات باستثناء تعزيز نظام عرض الإعلانات".

وأنكرت "ميتا" أن تكون البيانات قد استخدمت في توجيه الإعلانات للمستخدمين دون 18 عاماً.

 

المساهمون