"فاستلي": خطأ في البرمجية عطّل مواقع إخبارية ومنصات تواصل عالمية

"فاستلي": خطأ في البرمجية عطّل مواقع إخبارية ومنصات تواصل عالمية

09 يونيو 2021
الصورة
أثار العطل تساؤلات حول اعتماد الإنترنت على عدد قليل من الشركات (بافلو غونتشار/ Getty)
+ الخط -

أفادت شركة "فاستلي" Fastly، المسؤولة عن عطل في الإنترنت طاول منصات تواصل اجتماعي ومواقع إخبارية حول العالم أمس الثلاثاء، بأن ما حصل سببه خلل في برنامجها أصبح نشطاً عندما غيّر أحد عملائها إعداداته.

أثار العطل يوم أمس الثلاثاء تساؤلات حول اعتماد الإنترنت على عدد قليل من شركات البنية التحتية، إذ طاول قسم الفيديو في موقع "العربي الجديد"، وموقع "الجزيرة"، وصحيفة وموقع "ذا غارديان" البريطانية وتطبيقها للهواتف الذكية، و"نيويورك تايمز" الأميركية، و"فايننشال تايمز" البريطانية، و"هيئة الإذاعة البريطانية" (بي بي سي)، ووكالة "بلومبيرغ" الأميركية، وصحيفة وموقع "ذي إندبندنت" البريطانية، و"سي أن أن" الأميركية، و"بازفيد"، وصحيفة "لو موند" الفرنسية، وموقع القناة الدنماركية الثانية TV2.

موقع "مترو" أشار أيضاً إلى أن الوصول إلى موقع الحكومة البريطانية على شبكة الإنترنت تعذر. كما ظهرت على صفحة البيت الأبيض رسالة تشير إلى عطل قبل أن يعود الموقع إلى الخدمة. العطل نفسه طاول موقع البيع بالتجزئة التابع لشركة "أمازون" ومنصة "ريديت" و"تويتش" و"بنترست" و"سبوتيفاي".

وقالت الشركة اليوم الأربعاء، عبر تدوينة، إن "العطل كان شديداً وعلى نطاق واسع"، وإن المشكلة كان يمكن توقعها. وأوضحت أن مكمن الخطأ في تحديث برنامج شحن إلى العملاء في 12 مايو/أيار لكنه لم يشغل إلى أن أجرى عميل غير معروف تغييرات على الإعدادات التي أدت إلى حدوث المشكلة.

وأفادت بأنها لاحظت العطل عند حدوثه نحو الساعة 9:47 بتوقيت غرينتش، وعمل المهندسون على تحديد سببه بحلول الساعة 10:27 بتوقيت غرينتش. وبمجرد تعطيل الإعدادات التي سببت المشكلة، تعافت معظم شبكة الشركة بسرعة.

وأكدت الشركة "في غضون 49 دقيقة، كانت 95 في المائة من شبكتنا تعمل كالمعتاد".

وقالت "فاستلي" إنها استعادت شبكاتها بالكامل في الساعة 12:35 بتوقيت غرينتش وبدأت بطرح إصلاح دائم للبرامج في الساعة 17:25 بتوقيت غرينتش.

دلالات

المساهمون