"غوغل" يكشف ارتفاع عمليات بحث الأميركيين عن طرق الحصول على الجنسية الكندية بعد مناظرة ترامب وبايدن

30 سبتمبر 2020
الصورة
جانب من مناظرة ترامب وبايدن (مالينا مارا/Getty)
+ الخط -

كشف محرك البحث العملاق "غوغل" أن المناظرة الرئاسية التي جمعت دونالد ترامب مع جو بايدن قد أسفرت عن زيادة كبيرة في عدد عمليات البحث عن "كيفية التقدم للحصول على الجنسية الكندية" في الولايات المتحدة.

وبدا بعض الأشخاص في عجلة من أمرهم للخروج ولم يتمكنوا حتى من كتابة الاسم الصحيح. إذ ارتفعت عمليات البحث عن "كيفية الانتقال إلى Canda" جنباً إلى جنب مع "كيفية الانتقال إلى Canada" الصحيحة.

وبلغت عمليات البحث ذروتها في البداية بعد حوالى ساعة من المناظرة، وفقاً لمحرك البحث. ثم كانت هناك موجة ثانية من عمليات البحث حول كيفية الحصول على الجنسية الكندية، مع حدوث معظم عمليات البحث في الساعات الأولى من الصباح التالي.

وكان البحث أكثر شيوعاً في ولاية ماساتشوستس، تليها واشنطن وميتشيغان.

والنتائج ليست غير مسبوقة، كل انتخابات تشهد مجموعة من الناخبين يفكرون في الانتقال إلى الجانب الآخر من الحدود. حتى أن البعض يمر بها تقول صحيفة "ذا غارديان".

وتبدو موجة الانتقال إلى كندا بدأت بعد انتخاب جورج دبليو بوش في نوفمبر/تشرين الثاني 2004، وفقاً لـ"غوغل".

وفي السنوات الخمس الماضية، كانت أعلى نقطة بحث فيها الناس على "غوغل" عن كيفية الانتقال إلى كندا هي بعد انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني 2016.