"سبوتيفاي" تفتح منصتها أمام المدونات الصوتية المدفوعة

23 فبراير 2021
الصورة
تزيد سبوتيفاي استثمارها في مجال البودكاست (Getty)
+ الخط -

أعلنت شبكة "سبوتيفاي" العملاقة في الخدمات الصوتية، أمس الاثنين، عزمها فتح منصتها للمدونات الصوتية المدفوعة في الولايات المتحدة، بموازاة إطلاق خدمتها في أكثر من ثمانين بلداً جديداً.

وخلال "الأشهر المقبلة"، ستتيح "سبوتيفاي" لبعض المنتجين في الولايات المتحدة إطلاق نسخ تجريبية من المدونات الصوتية (بودكاست) المدفوعة عبر "أنكر"، بحسب ما أعلن مايكل مينيانو أحد مؤسسي هذه المنصة التابعة للخدمة السويدية العملاقة.

وتتيح أبرز منصات المدونات الصوتية؛ "آبل بودكاست" و"سبوتيفاي" و"آي هارت راديو" و"كاستبوكس"، محتوياتها مجاناً، وهو النسق المعتمد في الأساس لهذه الخدمات والذي يشكّل أساساً لنموها المتسارع في السنوات الأخيرة.

ويتقاضى صانعو المحتوى إيراداتهم بصورة رئيسية من خلال الإعلانات التي تسجّل تنامياً مطّرداً في إيراداتها من دون أن تجاري مع ذلك سرعة ازدياد العرض على هذا الصعيد.

وفي تموز/ يوليو، توقع تقرير سنوي صادر عن شركة متخصصة نمو إيرادات المدونات الصوتية في الولايات المتحدة بنسبة 14,7 % لمجمل عام 2020، لتقترب من مليار دولار.

إعلام وحريات
التحديثات الحية

 

ويبقى هذا الرقم متواضعاً بالمقارنة مع الإيرادات الإعلانية المتوقعة للإذاعات المحلية في الولايات المتحدة سنة 2021 والتي تبلغ 12,6 مليار دولار، وفق شركة متخصصة.

وثمة خدمات تقدّم مدونات صوتية مدفوعة حالياً، غير أن نسبتها لا تزال ضئيلة.

كذلك أعلنت سبوتيفاي، الاثنين، إطلاق خدماتها في أكثر من ثمانين بلداً جديداً، بينها عشرات البلدان الأفريقية، لتضاعف بذلك عدد الأسواق التي تغطّيها.

ومن أبرز البلدان الجديدة لناحية عدد السكان، نيجيريا وباكستان وبنغلادش إضافة إلى تنزانيا وأوغندا وموزامبيق. وفي كل هذه البلدان الجديدة، ستتيح سبوتيفاي نموذجي الاشتراك المعتمدين في سائر أنحاء العالم؛ المدفوع والمجاني.

وستتيح "سبوتيفاي" مجمل محتوياتها الموسيقية في هذه الأسواق الجديدة، كما تعتزم التعاون مع جهات محلية لتوسيع عرضها الموسيقي من هذه الأسواق المعنية.

(فرانس برس)

المساهمون