"المركز الليبي لحرية الصحافة" يطالب بالإفراج عن محمد بعيو

21 أكتوبر 2020
الصورة
عُين بعيو رئيساً لـ"المؤسسة الليبية للإعلام" (المركز الليبي لحرية الصحافة/ فيسبوك)
+ الخط -

دان "المركز الليبي لحرية الصحافة" حادثة الاختطاف الذي تعرض لها الصحافي محمد عمر بعيو، رئيس ما يُعرف بـ"المؤسسة الليبية للإعلام" التابعة لحكومة الوفاق الوطني، مطالباً بـ"إطلاق سراحه واتباع المسار القانوني في حل أي خلافات حول التعيينات الأخيرة".

ودعا "المركز الليبي لحرية الصحافة"، اليوم الأربعاء، أعضاء المجلس الرئاسي إلى الانعقاد، وإلغاء قراري إنشاء "المؤسسة الليبية للإعلام" بصلاحيات واسعة وتقنينه، وإعادة النظر في تسمية بعيو رئيساً لها، والاعتماد على تعيين خبراء في قطاع الإعلام كأعضاء مجلس الإدارة والمديرين، لـ"العمل على إجراء الإصلاحات الإدارية وإعادة حوكمة قطاع الإعلام الليبي بعيداً عن التجاذبات والتدخلات السياسية لفرض أي أجندة".

وكان بعيو  قد كتب عبر حسابه على موقع "فيسبوك": "المجرمون يهاجمون بيتي الآن في طرابلس" يوم أمس الثلاثاء. وقال في اليوم نفسه إنه تلقى تهديداً عبر رسالة صوتية من "المدعو أيوب بوراس آمر كتيبة ثوار طرابلس".

يذكر أن تكليف رئيس المجلس الرئاسي لحكومة "الوفاق"، فائز السراج، للكاتب الصحافي محمد بعيو برئاسة "المؤسسة الليبية للإعلام" يثير جدلاً واسعاً، علماً أنه قيادي سابق في اللجان الثورية والناطق باسم آخر حكومة لمعمر القذافي.

المساهمون