374 مليون دولار من البنك الدولي لدعم فقراء الأردن المتضررين من كورونا

27 أكتوبر 2020
الصورة
سيتم تقديم المساعدات إلى أسر فقدت مصدر دخلها بسبب أزمة كورونا (فرانس برس)
+ الخط -

وقّع وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني ناصر الشريدة، والمدير الإقليمي لدائرة المشرق في البنك ساروج كومار جها، اتفاقية مشروع بقيمة 374 مليون دولار، لتقديم مساعدات نقدية لنحو 270 ألف أسرة فقيرة في الأردن.

وبحسب وثيقة وقعت، أمس الاثنين، فإنه سيستفيد المشروع الهادف للاستجابة لأزمة فيروس كورونا من تمويل مشترك من وزارة التنمية الدولية البريطانية، حيث سيتم تقديم المساعدات إلى أسر فقدت مصدر دخلها بسبب أزمة جائحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وقال البنك الدولي إنّ جائحة فيروس كورونا أدت إلى إضعاف آفاق النمو في الأردن على المدى القريب بشكل ملحوظ، حيث تشعر الأسر الأردنية بتأثير هذه الصدمة الاقتصادية بشكل رئيسي من خلال فقدان فرص العمل وتراجع الدخل.

ووفق الوثيقة، فإنّ المشروع يشمل قرضاً بقيمة 350 مليون دولار من البنك الدولي للإنشاء والتعمير، و24 مليون دولار كمنحة من الحكومة البريطانية، وتبلغ مدة سداد القرض 35 عاماً، وبفترة سماح تصل إلى 5 سنوات، بدفعتين سنوياً في 15 فبراير/شباط و15 أغسطس/ آب من كل عام.

وتبدأ الدفعة الأولى من سداد الأردن للقرض في 15 فبراير/ شباط 2025، والأخيرة في 15 فبراير/ شباط 2055، وبنسبة أقساط 1.64 من إجمالي القرض.

ويهدف المشروع لرفع كفاءة سياسات الاستهداف وإيصال الدعم لمستحقيه، مستنداً إلى برامج ومحاور الاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية التي أطلقتها وزارة التخطيط والتعاون الدولي على قواعد بيانات السجل الوطني الموحد، والتي تحدد كافة الأسر والافراد ضمن الفئات الفقيرة والهشة التي تعتبر مستحقة لبرامج الدعم من قبل المؤسسات الوطنية المعنية بهذا الجانب، بحسب وزارة التخطيط والتعاون الدولي.