مغامرات مائية متنوّعة في هذه المواقع السياحية الساحرة

لميس عاصي
20 سبتمبر 2020

صحيح أن الكثير من رواد السياحة، ومدوني المواقع الخاصة بالترويج السياحي، يحاولون دوماً البحث عن أماكن جديدة، تجذب السياح وتعطيهم فرصة للقاء الطبيعة بعيداً عن التعقيد، إلا أن الأماكن الطبيعية التي لا تخلو من التشويق والإثارة لاتزال غير مكتشفة، وتشكل علامة فارقة في الخريطة السياحية، خاصة لمحبي المغامرات المائية.

بين بحيرات الألسكا، وجزر المحيطات النائية، وأنهار أفريقيا، ستكتشفون فعلاً ماهية التشويق والمغامرات الخطيرة. البداية من خليج "فانغ نا هو" التايلاندي، والذي يعد واحداً من عجائب الدنيا نظراً لطبيعته الخلابة. تعد  فكرة النشاطات المائية مختلفة جداً، إذ تأوي جزر فانغ نجا وقمم الحجر الجيري كنوزا مخفية تنتظر الاكتشاف.

تنطلق الرحلة من القوارب المائية، وتصل الى الجبال حيث يكون السياح على موعد لتسلقها واكتشاف الكثير من الكهوف التي تعج بالطيور، وعند الوصول الى القمم، ستكون العديد من البحيرات الصغيرة بانتظاركم لخوف تجربة السباحة.

رحلة مع التجديف

عندما تتساقط الأنهار الجليدية لتتحول إلى برك وبحيرات طبيعية، تصبح الفرصة أمام رواد ومحبي الألعاب المائية متاحة في خليج جلاسير في منطقة الألسكا. التجربة إلى تلك المحمية الوطنية ستشكل علامة فارقة في الرحلات السياحية ذات الطابع الرياضي.

فالموقع، بالإضافة إلى كونه واحداً من أهم المواقع الطبيعية لممارسة رياضة التجديف، فإنه أيضاً مميز للتعرف على الحيوانات الفريدة، مثل حيتان الأوركا وأسود البحر.

تزور سفن الرحلات البحرية جزءًا من هذا البحيرة حيث يمكن التخييم لمدة 3 ليالي، يستطيع من خلالها السائح التعرف على الطبيعة، حيث تكسو الغابات والأشجار المنطقة برمتها. 

وإن كنتم من محبي صيد الأسماك النهرية، فلا بد من زيارة الأنهار الجلدية وأبرزها نهر الجلاسير الجنوبي، حيث تعيش مئات الأنواع النادرة من الأسماك والطحالب الغريبة.

سفاري بحرية

على نهر زامبيزي في زامبيا، ستكون رحلة السفاري مختلفة من خلال القوارب المطاطية، حيث سيجول السياح في النهر لمسافة تصل إلى أكثر من 800 ميل لاكتشاف الحياة المائية للعديد من الحيوانات. بحسب موقع ناشيونال جيوغرافي، فإن النشاطات المائية على ضفاف نهر زامبيزي تعد واحدة من أكثر 10 رحلات غريبة يمكن للسائح القيام بها.

يقول زوتي لايت، مصور متخصص بالحياة البيئية "تنطلق  الرحلة من خلال المراكب الشراعية التي تغطيها طبقة من الضباب بسبب ضغط الشلالات المحيطة، في رحلة مثيرة عبر منحدرات وعرة، ويمكن خلالها التقاط أمل الصور الفوتوغرافية لطبيعة الحياة البرية والبحرية في أن معاً".

كذا تقدم رحلة استكشافية في الأقسام السفلية للنهر نوعًا مختلفًا تمامًا من المغامرة. سيجول الزائر في منتزه مانا بولز الوطني الشهير، ويقضي أمسيته حول نار المخيمات القريبة من النهر.

استجمام لامحدود

هل خضت تجربة استثنائية في التجول داخل الجزر النائية، واكتشاف مناطق لامحدودة من الطبيعة الخلابة؟ التجربة ستكون في جزر كادافو النائية في فيجي.

هناك جنة استوائية مع الكثير من الأنهار والبحيرات، والشواطئ البكر المحاطة بمياه زرقاء صافية مع الشعاب المرجانية المزدحمة.

ينصح خبراء السياحة، زيارة هذه الجزر، حيث يستطيع السائح قضاء إجازة صيفية رائعة دون ضجيج المدن، خاصة وأن النشاطات المائية عديدة، فبالإضافة إلى رياضة التجديف، والتجوال في القوارب المائية وصيد الاسماك، فإن تجربة الغطس واكتشاف أعماق البحار ستشكل السبب الرئيسي لزيارة "جزر كادافو"، وإن لم تكونوا سابقاً من أصحاب الخبرات في رياضة الغطس، فإن السكان المحليين سيرافقونكم في هذه الرحلة إلى أعماق البحار لاكتشاف الوجه الأخر للحياة المائية.

وللإقامة أيضاً سحرها، حيث تتيح القرى المجاورة للجزيرة فرصة استضافتكم وتجربة الحياة القروية البدائية التي عاشها السكان منذ القدم.

السياحة النائية

لا يوجد مكان على الأرض تمامًا مثل أرخبيل غالاباغوس في الإكوادور، حيث تطورت مجموعة من الحيوانات، بما في ذلك السلاحف البحرية والإغوانا البحرية وطيور البطريق  من حركاتها وتصرفاتها وباتت أقرب إلى البشر، بالرغم من أنها تعيش في عزلة رائعة. في هذا الأرخبيل، وبحسب فرانك ستيورات، مدون سياحي ومؤسس موقع Nature treasure، فإن زيارته واكتشافه، ستكون أكثر من رائعة من خلال استئجار  قوارب صغيرة، لأن التيارات والرياح، يمكن أن تجعل التجديف هنا مغامرة في بعض الأحيان، كما تساعد هذه القوارب، في الوصول إلى الشعاب المرجانية في المنطقة وأشجار المانغروف والشواطئ بطريقة لا تستطيع السفن الأكبر حجمًا الوصول إليها ، مما يتيح للزوار التعرف عن قرب مع سكان هذه الجزر.

تنتشر الجزر على مساحة آلاف الأميال المربعة، يمكن للزائر أيضاً تجربة رياضة الغطس مع أسود البحر أو حتى البحث عن الكنوز المدفونة في أعماق المياه.

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

بالنسبة إلى الكثير من الناس لا تزال التيبت أرضاً غامضة، لا بل حتى غريبة إلى حد بعيد. فهي منطقة منعزلة ذات طبيعة استثنائية. وبالرغم من الغموض الذي يلفها، إلا أن فكرة زيارتها تحظى بشعبية كبيرة في هذه الأيام.
الصورة

منوعات وميديا

نجحت شركة "بلو أوريجين" التي أسسها رئيس "أمازون" جيف بيزوس، يوم الثلاثاء، في رحلة تجريبية جديدة لصاروخها الصغير المعد للسياحة الفضائية، من دون معرفة الموعد المرتقب لأول رحلة مأهولة.
الصورة

اقتصاد

فالنسيا هي واحدة من المدن الإسبانية الرائعة، ذات هندسة معمارية فريدة، وبساتين من الليمون والحمضيات، والكثير من الأماكن التاريخية، جعلتها تنافس كبريات المدن الإسبانية لناحية جذب السياح من كافة أرجاء العالم.
الصورة

اقتصاد

تسبب فيروس كورونا في حالة من الإرباك لدى الكثير من السياح وهواة السفر، خاصة وأن العديد من السياح حول العالم كانوا يخططون لقضاء عطلة الربيع في أماكن مختلفة. لكن مع ذلك بإمكان العائلة القيام بجولة سياحية عالمية خلال 3 ساعات... افتراضياً.