معيتيق يعلن نهاية حقبة الانقسام المالي في ليبيا

08 مارس 2021
الصورة
وزارة المالية أحالت رواتب جميع موظفي الدولة إلى البنك المركزي (Getty)
+ الخط -

أعلن نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا أحمد معيتيق، ليل الأحد، عن إسدال الستار بشكل رسمي عن حقبة الانقسام المالي بين وزارتي المالية في شرق وغرب البلاد، مشيرا إلى أن ذلك يعد اللبنة الأولى في طريق توحيد مؤسسات الدولة
وقال معيتيق، في تدوينة على حسابه في فيسبوك مساء أمس الأحد: "أسدل اليوم وبشكل رسمي الستار عن حقبة الانقسام المالي بين وزارتي المالية غربًا وشرقًا". 

أسدل اليوم وبشكل رسمي الستار عن حقبة الانقسام المالي بين وزارتي المالية غرباً وشرقاً ، إذ قامت وزارة المالية بحكومة...

تم النشر بواسطة ‏أحمد معيتيق‏ في الأحد، ٧ مارس ٢٠٢١

وأضاف أن "وزارة المالية بحكومة الوفاق الوطني قامت بإحالة رواتب كافة موظفي الدولة الليبية بمختلف القطاعات والوحدات الإدارية إلى مصرف ليبيا المركزي"، مشيراً إلى أن الخطوة تعد "اللبنة الأولى في طريق توحيد مؤسسات الدولة". 
وكانت وزارة المالية بحكومة الوفاق قد أعلنت، في 20 فبراير/شباط الماضي، عن اعتماد اللجنة الفنية المشتركة، المؤلفة من مسؤولين ماليين من الحكومة الشرعية والحكومة الموازية، شرقي البلاد، للميزانية العامة الموحدة، بعد زيارة أجراها معيتيق بصحبة وزير المالية بحكومة الوفاق فرج بومطاري لمدينة البيضاء، شرقي البلاد، لــ"اعتماد نتائج أعمال اللجنة الفنية الموحدة ووضع آليات تنفيذها".

كما أوضح بيان المالية أن لقاء معيتيق بعقيلة صالح جاء لــ"استكمال التوافقات التي أقرت سابقًا بشأن إعداد تصور لميزانية عامة موحدة". وحول بنودها، أوضح البيان أن الميزانية "تهدف بشكل أساسي إلى معالجة عدد من المختنقات القائمة حاليًا، والمتمثلة في استكمال الإفراجات الجديدة لرواتب موظفي الدولة، والتسويات المالية، واحتياجات قطاع الصحة ومجابهة وباء كورونا، ودعم قطاعي النفط والكهرباء، وغيرها من النفقات ذات العلاقة بالخدمات الأساسية". 
وفي الثامن من فبراير الماضي، أعلنت البعثة الأممية إلى ليبيا عن اتفاق الأطراف الليبية على "ميزانية موحدة لشهرين لإتاحة المجال للسلطة التنفيذية الموحدة، المشكلة حديثًا، لاتخاذ قرار بشأن الميزانية الكاملة للعام 2021"، مشيرة إلى أن الخطوة سيكون لها تأثير إيجابي على توحيد المؤسسات الاقتصادية في البلاد.

المساهمون