مصر: تراجع مبيعات كعك عيد الفطر 80%

مصر: تراجع مبيعات كعك عيد الفطر 80%

10 مايو 2021
الصورة
(Getty)
+ الخط -

تراجعت مبيعات كعك العيد هذا الموسم بشكل لافت، ‏إلى درجة أن  بعض محلات الحلويات سجلت تراجعا بأكثر ‏من 80%، وعزا بعض المعنيين بهذه الصناعة السبب ‏الرئيسي إلى ضعف القدرة الشرائية، نتيجة تدهور الأوضاع ‏الاقتصادية بشكل عام لغالبية فئات الشعب، بالإضافة إلى ‏تداعيات فيروس كورونا المستجد.‏

يقول رمضان مصطفى، لديه خبرة في مبيعات الحلويات لأكثر من ‏‏17 عامًا، إنه "لم تمر علينا أزمة ركود في المبيعات خلال السنوات ‏الماضية مثل هذا الموسم، والذي تراجعت فيه المبيعات لأكثر من 80%، رغم أن الأسعار هي نفسها أسعار العام ‏الماضي (60 جنيهًا للكيلوغرام في المتوسط)".‏

ويشير إلى أنهم استشعروا في المصنع هذا التراجع منذ موسم عيد الأم ‏الماضي، لذلك قرروا النزول بالكميات المنتجة هذا الموسم.‏

ويؤكد مسؤول مبيعات في سلسلة محلات "مونجيني" الشهيرة ‏انخفاض المبيعات إلى حوالى 40% مقارنة بالعام ‏الماضي، نافيًا تأثر المبيعات بالحالة الاقتصادية من منطلق أن ‏هذه السلسلة لا يتعامل معها سوى أصحاب الطبقة المتوسطة وما ‏فوقها، ومرجعًا الأسباب إلى فرض الحظر من التاسعة مساء، ‏رغم أنهم من الفئات المستثناة، إضافة إلى أن انتشار ‏فيروس كورونا أثر على خروج البعض للتسوق.‏

ويشير تاجر عطارة ومواد غذائية إلى تراجع مبيعات مستلزمات ‏صناعة كعك العيد من دقيق وسمسم وعجوة وملبن وخلافه ‏بنسبة 40%. ومن وجهة نظره، فإن السبب الرئيسي ‏يرجع للموجة الحارة التي ضربت البلاد أخيرًا، والتي أثرت ‏على صناعة الكعك منزليًا.‏

وتوقع جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين المصرية وصول قيمة ‏استهلاك السلع الغذائية في رمضان إلى نحو 100 مليار جنيه هذا العام، فيما سجل 70  ‏مليار جنيه في العام 2020، ونحو 50 مليار جنيه في العام 2019.‎

وأظهرت بيانات  بحوث الدخل والإنفاق التي يجريها الجهاز المركزي للتعبئة العامة ‏والإحصاء، أن أكثر من 85% من المصريين يغيرون عاداتهم الغذائية في شهر ‏رمضان، ويرتفع حجم الاستهلاك إلى حوالى 150% مقارنة بالشهور السابقة.‏

المساهمون