مصر: تحويل أراض زراعية جديدة تابعة للمراكز البحثية لمشاريع إسكان

27 فبراير 2021
الصورة
تحويل الأراضي الزراعية لمشاريع إسكان بقرار حكومي تكرر في أكثر من محافظة (الأناضول)
+ الخط -

أكد مصدر مسؤول في كلية الزراعة، جامعة المنوفية، وصول ‏خطاب من المحافظة يخطر الكلية بصدور قرار من المحافظة ‏بإخلاء أرض مزرعة الراهب البحثية التابعة للكلية والتي تقدر ‏مساحتها بحوالي 55 فدانًا، وتسليمها للجهة المنوطة بها إقامة ‏مشروع إسكان اجتماعي في المنطقة.‏
وأشار المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريحات خاصة لـ"العربي الجديد"، إلى أن كل من مجلسي ‏الكلية والجامعة صعد الموضوع لكافة الجهات العليا، مؤكدين عدم إمكانية عمل الكلية من دون مزرعة بحثية، لافتًا إلى أنه من ‏الأهمية بمكان وجود مزرعة بحثية في النطاق البيئي للكلية، ‏وليس خارج هذا النطاق.‏
ومن جانبهم، عبر أعضاء هيئة التدريس بالكلية خلال الاجتماع ‏الشهري الأخير لمجلس الكلية عن غضبهم من القرار، داعين إلى ‏ضرورة التكاتف بين كيان الكلية من أساتذة وطلاب وموظفين ‏للتصدي لمقترح تحويل المزرعة إلى مشروع إسكاني، ‏متسائلين كيف تؤدي كلية عملية بحتة رسالتها التعليمية ‏والبحثية من دون وجود مزرعة لها ‏‎.‎
وتعتبر مزرعة الراهب بالمنوفية رابع مزرعة بحثية يصدر قرار ‏بتحويل أراضيها من مسار البحث العلمي إلى مشاريع إسكانية خلال ‏شهر واحد،  بالرغم من أن محافظة المنوفية تمتلك ظهيرًا صحراويًا،‏ فمنذ أيام مضت فوجئ الباحثون في محطة كفر حمام ‏للبحوث الزراعية ‏بالشرقية بلجان مساحية، لا تُعرف تبعيتها على ‏وجه التحديد، لرفع ‏إحداثيات أرض المحطة ومساحتها 36 فدانا، بهدف ‏إنشاء عمارات سكنية، بحسب ‏رد مسؤولي اللجان على تساؤلات ‏باحثي المحطة .‏

وتكرر نفس الأمر في محطة بهتيم للبحوث الزراعية بمساحة 380 فداناً، إذ ذهبت ‏لجنة من القوات المسلحة لرفع إحداثيات أرض المحطة، من دون علم القائمين ‏عليها، لإدراجها ضمن مشروعات التطوير العقاري لمدينة شبرا الخيمة.‏
واستغاث أكثر من 100 فرد من ‏العاملين بمحطة بحوث الدواجن ‏بالإسكندرية، بعد ‏ورود معلومات للمحطة بتحويلها ( 12 فدان) ‏إلى منطقة ‏سكنية.‏
وحذروا في بيان لهم من تحويل مسار المحطة، إذ ‏إنها تحتفظ بغالبية ‏التراكيب الوراثية لسلالات ‏الدواجن والأرانب المنتشرة في ربوع مصر، ‏بهدف ‏الحفاظ عليها في صورتها النقية وإجراء التحسين ‏الوراثي عليها ‏باستمرار من أجل زيادة الدخل القومي.
ووصف وكيل أول وزارة سابق بوزارة الزراعة، في تصريحات خاصة سابقة ‏لـ"العربي الجديد"، تحويل أراضي محطات البحوث ‏الزراعية من أراض للبحث العلمي إلى ‏مشاريع عقارية بمثابة "خيانة ‏للوطن".‏
ويقول "لا أستبعد نظرية المؤامرة على ‏الزراعة المصرية، بعد أن ‏أسفرت جهود المراكز البحثية عن ‏نجاحات في زيادة إنتاجية العديد من ‏المحاصيل الاستراتيجية".‏

المساهمون