مصرف سورية المركزي يضاعف سعر الدولار الرسمي والحوالات الخارجية

مصرف سورية المركزي يضاعف سعر الدولار الرسمي والحوالات الخارجية

15 ابريل 2021
الصورة
بلغ سعر صرف الدولار  في السوق السورية اليوم الخميس 3200 ليرة (فرانس برس)
+ الخط -

رفع مصرف سورية المركزي اليوم، أسعار دولار الحوالات الخارجية إلى 2500 ليرة للدولار الواحد، بعد أن ضاعف سعر الدولار الرسمي ليقترب من سعر السوق السوداء.

وقالت مصادر من العاصمة السورية دمشق، إن حكومة بشار الأسد تتجه إلى توحيد سعر صرف الدولار الأميركي في الأسواق السورية، ومحاولة إلغاء الأسعار المتعددة "سعر رسمي، سعر سوق سوداء، سعر حوالات خارجية، سعر بدل خدمة العلم وسعر منظمات إنسانية"، توازيا مع عزل حاكم "المركزي" أول من أمس، وتحمليه مسؤولية تهاوي سعر الليرة عبر ضخ كتل قروض كبيرة بالليرة وعدم اتخاذ مبادرات لتحسين سعر الصرف، على حسب قول المصادر السورية.

وأعلن المصرف المركزي في دمشق اليوم، مضاعفة سعر الدولار الرسمي، ليقترب عملياً من سعر السوق، بعد التحسن الذي يحققه سعر صرف الليرة السورية خلال الشهر الجاري.

وكشف عبر نشرة المصارف والصرافة الصادرة اليوم الخميس، عن رفع سعر الصرف الوسطي للدولار من 1256 ليرة وفق نشرة أمس الأربعاء، إلى 2512 ليرة اليوم، ورفع سعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الواردة إلى سورية إلى 2500 ليرة.

ويصف الأكاديمي عماد الدين المصبح خطوة توحيد سعر الدولار بأنها "مهمة وستنعكس تحسنا في سعر صرف الليرة السورية"، لأن وجود 5 أو 6 أسعار للدولار، كما حتى يوم أمس، يزيد من عمليات المضاربة ويوسع الفارق بين السعر الرسمي وسعر السوق وبالتالي يخسّر السوق السورية العملات الصعبة.

وفي السياق ذاته، أصدرت رئاسة مجلس الوزراء في حكومة بشار الأسد أمس، قراراً حدد آلية تصريف مبلغ 100 دولار، أو ما يعادلها بإحدى العملات الأجنبية التي يقبل بها "المركزي" للمواطنين السوريين ومن في حكمهم عند دخولهم الأراضي السورية بأن يتم تصريف المبلغ حصراً إلى الليرات السورية، وفقاً لنشرة سعر الصرف التفضيلي الخاص بالمنظمات الدولية والمحدد في النشرة بـ2500 ليرة لكل دولار.

وبرأي المصبح، فإن خطوة تصريف 100 دولار للداخلين عبر الحدود السورية "ذات دلالة لكنها ليست ذات أهمية، والقصد منها تمرير خبر إعفاء بعض السوريين من هذه الإتاوة"، لكنه يضيف لـ"العربي الجديد" أن الأهم هو رفع سعر تصريف دولار الحوالات الخارجية، لأن السعر السابق البالغ 1750 ليرة كان يفوّت على سورية أكثر من 5 ملايين دولار يومياً، وكانت تأتي بعملات أجنبية إلى دولار الجوار وتدخل السوق السورية بالليرة، ما يزيد من تدهور سعر العملة السورية، متوقعاً زيادة  كتلة التحويلات الخارجية خلال شهر رمضان، بعد حملات السوريين في الخارج لمساعدة أهلهم في الوطن.

ويتوقع الأكاديمي تحسن سعر صرف الليرة، بعد خطوة توحيد سعر الصرف وزيادة التحويلات الخارجية وتدخل المصرف المركزي المباشر "كما رأينا عبر منح دولار بسعر تشجيعي للتجار".

وبلغ سعر صرف الدولار  في السوق السورية اليوم الخميس، 3200 ليرة متحسناً بأكثر من 800 ليرة عن السعر المسجل في مارس/آذار الماضي.

وفي حين لم ينعكس تحسن سعر صرف العملة على السلع والمنتجات، تراجع سعر الذهب اليوم الخميس بنحو 2000 ليرة للغرام عن سعر أمس الأربعاء، فسجل سعر الغرام عيار 21 قيراطا ما قيمته 148 ألف ليرة، والغرام عيار 18 قيراطا 126 ألفا و857 ليرة.

المساهمون