مصانع وبنى تحتية جديدة يدمرها العدوان الإسرائيلي على غزة

مصانع وبنى تحتية جديدة يدمرها العدوان الإسرائيلي على غزة

17 مايو 2021
الصورة
الاحتلال الإسرائيلي دمر بعض المصانع في مدينة غزة الصناعية تدميراً كلياً(عبدالحكيم أبورياش)
+ الخط -

دمرت الطائرات الحربية الإسرائيلية، اليوم الاثنين، عدداً من المنشآت الصناعية لتضاف إلى منشآت جرى تدميرها خلال الأيام الثمانية من العدوان الذي يتعرض له قطاع غزة، والذي يستهدف البنية الاقتصادية والتحتية إلى جانب منازل المدنيين. 
وقالت الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة في غزة، على صفحتها في "فيسبوك"، إنّ الاحتلال الإسرائيلي دمر بعض المصانع في مدينة غزة الصناعية تدميراً كلياً، حيث قامت الطائرات الحربية بقصف مصانع تشغل عشرات الأيدي العاملة، ما أدى إلى تدمير هذه المصانع بالكامل. 
وذكرت أنّ هذه المصانع هي: مصنع الحرير للشيبس، ومصنع بوظة معتوق ومصنع آيس مان "الوادية". وتعرضت المنطقة الصناعية لتدمير مقصود في البنية التحتية، من مياه، وشبكة طرق، وشبكة كهرباء، وألواح الطاقة الشمسية. 

وقبل ذلك قصفت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي مصنع "فومكو" للإسفنج، شرقي جباليا، شمال قطاع غزة، ما أدى لدمار كبير وحريق هائل في المكان. 
وكان الدفاع المدني الفلسطيني قد حذّر من استمرار استهداف الاحتلال للمنشآت والمصانع التي تحتوي على مواد أساسية وأولية سريعة الاشتعال، كما جرى قبل يومين في أحد المصانع ببلدة بيت لاهيا، شمال القطاع، واستنزف جهوداً كبيرة لإخماده. 
وأشار إلى أن تكرار استهداف تلك المنشآت يستنزف بشكل كبير قدرات وطاقات فرق كبيرة من جهاز الدفاع المدني في التعامل مع تلك الحوادث، "مما يعيقنا عن القيام بمهامنا في مناطق أخرى بشكل متزامن في ظل استمرار القصف الإسرائيلي على جميع مناطق قطاع غزة". 

المساهمون