محلات عرب إسطنبول ملتزمة بمقاطعة المنتجات الفرنسية

عبدالعزيز والي
31 ديسمبر 2020
+ الخط -

تبرز المحلات العربية في إسطنبول تضامناً على نطاق واسع مع حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية في تركيا، رداً على إساءات باريس الرسمية المتكررة عبر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

عدد من أصحاب المحلات أكدوا لـ"العربي الجديد" دعمهم الكلي للحملة والاستمرار فيها "نصرة لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم".

وأكد هؤلاء مقاطعتهم شراء أي منتجات فرنسية، وتنبيه غيرهم من الناس إلى ضرورة عدم شرائها أيضاً.

 أحد المقيمين العرب قال لـ"العربي الجديد" إن عدم شراء المنتجات الفرنسية "واجب علينا جميعاً، وأقل شيء نستطيع فعله نصرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد شجّع مواطنيه سابقاً على "عدم الالتفات إلى البضائع التي تحمل علامات فرنسية وعدم شرائها"، خلال كلمة متلفزة له في أعقاب تصاعد الخلاف مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بخصوص تصريحاته المعادية للإسلام.

كما وزّعت "توغفا"، وهي مؤسسة  شباب تركي قريبة من الحكومة، "قائمة مقاطعة" للعلامات التجارية الفرنسية التي نصحت الناس بتجنبها.

ذات صلة

الصورة
إعادة تدوير النفايات

اقتصاد

يقوم مئات العمال كل صباح في تركيا بجمع المواد البلاستيكية من حاويات القمامة والطرقات، من أجل بيعها إلى مصانع متخصصة تعمل على إعادة تدويرها، وكسب بعض الأموال لإعالة أسرهم... ماذا يحصل بعد ذلك؟
الصورة

سياسة

شدّدت حكومات فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم الثلاثاء، على أنه يجب على إيران أن تتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتعدل عن الخطوات التي تقلص الشفافية.
الصورة
FIFA Club World Cup

رياضة

شهد تاريخ بطولة كأس العالم للأندية العديد من المواجهات المُثيرة التي جمعت بين أكبر الفرق العالمية والأندية العربية، بعدما حُفرت نتائجها في ذاكرة الجماهير الرياضية حتى الآن، وتواصل تذكرها بشكل دائم.

الصورة
صورة بديلة تركيا 22233

تحقيقات

تورط لاجئون سوريون مقيمون بتركيا في جرائم لم يرتكبوها، بسبب سرقة بياناتهم الشخصية عبر موزعين لشرائح الهاتف الجوال يستخدمون صور جوازات سفرهم أو بطاقات الحماية المؤقتة في فتح خطوط وإعادة بيعها عدة مرات بشكل عشوائي

المساهمون