لماذا يشتري المستثمرون "بيتكوين" على أسعار مرتفعة؟

20 يناير 2021
الصورة
ترتفع بيتكوين بقفزات كبيرة (Getty)
+ الخط -

يروون قصصاً عن أصحاب الملايين من عملات البيتكوين. يراقبون الشركات المالية الرئيسية وهي تتوصل إلى فكرة الاستثمار في العملات الرقمية. الآن، يقول المستثمرون المبتدئون إنهم يشترون العملة المشفرة للمشاركة في الحدث ولا يشعرون بالتخلف عن الركب.

نظراً لأن العملة الرقمية ترقص بالقرب من 40 ألف دولار، فإن هؤلاء المستثمرين يشعرون براحة أكبر في غرق جزء صغير على الأقل من أموالهم الإضافية في شيء كان يُنظر إليه سابقاً على أنه محظور وخطير، فماذا يقول هؤلاء لوكالة "بلومبيرغ" الأميركية؟

تتذكر  أمبر ويلز (23 عاماً)، من أتلانتا، أنها سمعت عن بيتكوين منذ سنوات عندما كانت غير مكلفة نسبياً، لكنها لم تشترها في ذلك الوقت. فجأة بدأت تسمع أشخاصاً يقولون:"أنا مليونير الآن"، وتقول لنفسها: "كان من الممكن أن أكون أنا". يوم الخميس، اشترت البيتكوين وبدأت مغامرتها. وقالت: "أردت فقط أن أكون جزءاً من هذا الحدث".

دفعت عودة العملة الرقمية خديجة سليمان (27 عاماً)، إلى شراء 300 دولار من بيتكوين في 11 يناير/ كانون الثاني. قالت المديرة في شركة لوسائل التواصل الاجتماعي ومقرها لوس أنجليس، إنها كانت تشاهد العملات المشفرة منذ فترة لكنها كانت خائفة جداً من الدخول في هذا الميدان. وبعدما تشجعت، تأمل اليوم بأن ينخفض السعر حتى تتمكن من شراء المزيد.

وقالت هيئة الرقابة المالية في المملكة المتحدة، هذا الشهر، إن الأشخاص الذين يشترون العملات الرقمية أو يستثمرون في الشركات ذات الصلة "يجب أن يكونوا مستعدين لخسارة كل أموالهم". وفي الأسبوع الماضي، شعرت UBS بالحاجة إلى تذكير العملاء بأن عملة البيتكوين شديدة الخطورة ويمكن أن تصل إلى الصفر، مستشهدة بأسماء Myspace و Netscape.

لكن في العام الماضي، بدأت المؤسسات المالية الأميركية الكبيرة في دمج بيتكوين في عملياتها، وفق بلومبيرغ. تمكن الناس فجأة من شراء وبيع الأشياء باستخدام بيتكوين على Paypal، وأنشأت Fidelity Investments صندوق بيتكوين، وأعلنت منصة تداول العملات المشفرة Coinbase عن خطط لطرحها للجمهور.

وقال ويل سكوت (23 عاماً)، من كنتاكي: "بدأ الكثير من أصدقائي الاستثمار في بيتكوين". وشرح سكوت، الذي يعمل في مجال التسويق والمبيعات، أنه حصل على بعض عملة البيتكوين من خلال عرض ترويجي يديره موقع المراهنات الرياضية، والذي منحه مكافأة مقابل إيداع العملات المشفرة.

ووصف معرفته بالعملة الرقمية بأنها "ضئيلة"، على الرغم من قيامه ببعض الأبحاث. مع أسعار الفائدة البنكية المنخفضة جداً، فهو يفكر في وضع نصف مدخراته في بيتكوين. وقال: "أشعر بأنه استثمار مربح للغاية".

والأمر لا يرتبط حصراً ببيتكوين، فقد ظهرت على ساحة العملات المشفرة "إيثر"، وهي ثاني أكبر عملة مشفرة في العالم، وحققت ارتفاعاً بأكثر من سبعة أضعاف لتصل إلى 1400 دولار  هذا الأسبوع، وفقًا لشركة Fundstrat Global Advisors.

وارتفعت إيثر بأكثر من خمسة أضعاف في العام الماضي مقارنة مع أربعة أضعاف في سعر البيتكوين وسط ازدهار العملة المشفرة. يعتقد المؤيدون أن العملات الرقمية تنضج كفئة أصول، بينما يقول المنتقدون إنها تظل عرضة للمضاربة المتفشية والتقلبات الكبيرة.

تم تداول إيثر عند حوالي 1357 دولارًا اعتبارًا من الساعة 8:50 صباحًا في لندن، اليوم، بانخفاض عن الرقم القياسي المسجل يوم الثلاثاء والذي بلغ 1440 دولارًا تقريبًا.

المساهمون