لقاء الأعمال القطري التركماني يبحث التعاون التجاري والاستثمار

12 ابريل 2021
الصورة
اللقاء أكد أهمية إقامة تحالفات تجارية واستثمارية (تويتر)
+ الخط -

عقد لقاء الأعمال القطري التركماني، اليوم الاثنين، عبر تقنية الاتصال المرئي، وجرى بحث تعزيز علاقات التعاون التجاري والصناعي، والتعاون بين غرفتي تجارة وصناعة  قطر وتركمانستان، بما يحفز أصحاب الأعمال في البلدين على إقامة تحالفات تجارية واستثمارية.
وأكد النائب الأول لرئيس غرفة قطر محمد بن طوار الكوراي وجود رغبة مشتركة في تطوير العلاقات الثنائية نحو آفاق أوسع، لا سيما أن العلاقات التجارية لا تزال متواضعة ودون مستوى الطموح، لافتا إلى أن البلدين يشتركان في كونهما لاعبين أساسيين في سوق الطاقة العالمي، وخاصة في مجال الغاز الطبيعي.

وأكد أنه يمكن للقطاع الخاص أن يقوم بدوره في تطوير العلاقات التجارية، من خلال التعاون المشترك بين الشركات القطرية والتركمانية وإنشاء شراكات فاعلة وتحالفات اقتصادية تفيد اقتصادي البلدين.
وأشار بن طوار، في كلمته خلال اللقاء، إلى وجود الكثير من الشركات والاستثمارات العالمية التي تعمل في قطر وتستفيد من مناخ الاستثمار المشجع فيها، داعياً الشركات التركمانية للاستثمار في بلاده والاستفادة من الفرص المتاحة في مختلف القطاعات.

ولفت إلى أن قطر أصحبت محط أنظار الاستثمارات العالمية، خاصة مع قرب استضافة مونديال 2022، وما يوفره ذلك من فرص كثيرة يمكن للشركات التركمانية الاستفادة منها.

وفي المقابل، أكد أن غرفة قطر تشجع أصحاب الأعمال القطريين على الاستثمار في تركمانستان والتعرف على الفرص المتاحة هناك.

ومن جانبه، أكد رئيس غرفة تجارة وصناعة تركمانستان، دوفليتجلدي رجبوف، العلاقات الجيدة التي تربط بلاده ودولة قطر، مشددا على اهتمام من الجانب التركماني نحو تعزيز التعاون المشترك مع قطر في مجالات الاقتصاد والاستثمار.
وقدم رجبوف نبذة مختصرة عن الاقتصاد التركماني وما يتميز به والمحفزات الاستثمارية التي توفرها بلاده للمستثمرين الأجانب، داعياً المستثمرين القطريين إلى الاستثمار في تركمانستان، التي تزخر بالكثير من الفرص، خاصة في مجالات الطاقة والبنية التحتية. 
و قدم مدير الأسواق في هيئة المناطق الحرة القطرية، فهد الكواري، عرضا تناول فيه محفزات الاستثمار في المناطق الحرة في أم الحول ومشيرب ورأس أبو فنطاس. 
 يشار إلى أن العلاقات الدبلوماسية بين قطر وتركمانستان أقيمت في نوفمبر/ تشرين الثاني 1996، وجرى تبادل السفراء على مستوى سفير غير مقيم، وفي 24 ديسمبر/ كانون الأول 2014، افتتحت السفارة  القطرية في العاصمة عشق آباد. 
ويرتبط البلدان بعلاقات تجارية واقتصادية، ولكنها لا تتناسب مع علاقاتهما وإمكانياتهما الاقتصادية ومواردهما الطبيعية، كما يرتبط البلدان بـ17 اتفاقية ومذكرة تفاهم لدعم التعاون الثنائي، شملت المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية.

المساهمون