"لازارد" تقدم مشورة لـ"نيوم" السعودية بمشروع لإنتاج الأمونيوم الخضراء بقيمة 5 مليارات دولار

13 يناير 2021
الصورة
مشاريع جديدة لمشروع نيوم في السعودية (Getty)
+ الخط -

قالت مصادر لوكالة "رويترز" إن مشروعا مشتركا يضم "إير برودكتس" و"أكوا باور" و"نيوم" استعان بشركة "لازارد" المالية لتقديم المشورة بشأن مشروع مزمع للهيدروجين بقيمة خمسة مليارات دولار في منطقة نيوم الاقتصادية التي تعتمد على التكنولوجيا المتقدمة في السعودية.

وقال مصدران مطلعان إن لازارد، التي قدمت المشورة لشركة النفط العملاقة أرامكو السعودية في طرحها العام الأولي في 2019، خاطبت بنوكا لقياس مدى إقبالها على المشروع.

ولم ترد لازارد وإير برودكتس أكبر شركة في العالم لإنتاج الهيدروجين ومقرها نيويورك وشركة أكوا باور السعودية لتطوير الطاقة ونيوم على طلبات للتعليق.

وفي يوليو/ تموز العام الماضي، قالت الشركات إن المشروع، الذي سيكون مملوكا للشركاء الثلاثة بالتساوي، سينتج الأمونيا الخضراء للتصدير إلى الأسواق العالمية.

من المتوقع أن تقترض السعودية عشرات المليارات من الدولارات هذا العام لملء خزائن الدولة التي تضررت من هبوط أسعار النفط ودعم السيولة في كيانات حكومية مثل صندوق الاستثمارات العامة المستثمر الرئيسي في نيوم.

 

ونيوم التي جرى الإعلان عنها في 2017 باعتبارها إحدى دعائم الخطط السعودية لتنويع موارد الاقتصاد هي مشروع تطويري فائق التكنولوجيا على البحر الأحمر يضم عدة مناطق منها منطقة صناعية ومناطق للخدمات اللوجستية ومن المتوقع إتمامها في 2025.

وكشف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هذا لأسبوع عن خطط لبناء مدينة خالية من الكربون بنيوم، بتكلفة للبنية التحتية تتراوح بين 100 مليار و200 مليار دولار.

زاد الإقبال على الهيدروجين باعتباره خيار الوقود النظيف في المستقبل، ويزداد الترويج له باعتباره السبيل لخفض انبعاثات الكربون من قطاعي الصناعات الثقيلة والنقل مرتفعي الانبعاثات.

وسيتكون المشروع البالغة تكلفته خمسة مليارات دولار في نيوم من مصنع للأمونيا الخضراء بطاقة 1.2 مليون طن سنويا، والذي سيستخدم الهيدروجين المنتج من محلل كهربائي يجرى تشغيله بما يزيد عن أربعة جيجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة المخزنة. ومن المقرر بدء الإنتاج في 2025.

(رويترز)

المساهمون