قوات الاحتلال الإسرائيلي تغلق شاطئ غزة أمام الصيادين بشكل كامل

قوات الاحتلال الإسرائيلي تغلق شاطئ غزة أمام الصيادين بشكل كامل

26 ابريل 2021
وقف مصدر رزق آلاف الصيادين (محمد الحجار)
+ الخط -

قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، منع صيادي الأسماك في قطاع غزة من العمل بشكل كامل. 
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، عن اتحاد لجان الصيادين، أن سلطات الاحتلال منعت الصيادين من الدخول إلى بحر غزة تحت حجج وذرائع واهية حتى إشعار آخر. وتتعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي بشكل يومي استهداف الصيادين في بحر قطاع غزة، وتهاجمهم بالرصاص وبخراطيم المياه وتقوم باعتقالهم، وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد.
وقالت "وحدة تنسيق أعمال الحكومة الإسرائيلية" في الأراضي المحتلة (الضفة الغربية وقطاع غزة)، في بيان نشرته على حسابها في فيسبوك: "تقليص مسافة الصيد إلى الصفر وإغلاقها بالكامل، ابتداء من الساعة 6 صباحًا (بالتوقيت المحلي) وحتى إشعار آخر".

وأضاف البيان أن "القرار جاء رداً على استمرار إطلاق الصواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل". وكانت إسرائيل تسمح، قبل هذا القرار، لصيادي الأسماك بالعمل في شاطئ قطاع غزة المطل على البحر الأبيض المتوسط، في مساحة لا تتجاوز 15 ميلا بحريا.

ويأتي هذا التطور بعدما قال جيش الاحتلال، الإثنين، إنه رصد إطلاق 4 صواريخ من قطاع غزة باتجاه المستوطنات المتاخمة له. ولم تعلن أي جهة في غزة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ. ومنذ الجمعة، أعلن الجيش الإسرائيلي في أكثر من مرة رصد إطلاق صواريخ من القطاع، فيما ترد إسرائيل بقصف أهداف تقول إنها تابعة لحركة حماس.
وسبق أن حذرت فصائل فلسطينية مسلحة في غزة الاحتلال من استمرار اعتداءاته على سكان مدينة القدس، التي تشهد منذ عدة أيام اشتباكات أسفرت عن إصابات العشرات من الفلسطينيين على يد الشرطة الإسرائيلية. 

(الأناضول، قنا)

المساهمون