قطر للبترول تمنح "سامسونغ" عقداً لتوسعة حقل الشمال بـ1.9 مليار دولار

01 مارس 2021
الصورة
العقد يشمل توسعة البنية التحتية لضمان التحميل الآمن وتسليم شحنات الغاز بموعده (تويتر)
+ الخط -

منحت شركة قطر للبترول، عقداً رئيسياً لأعمال الهندسة والتوريد والبناء لتوسعة مرافق تخزين وتحميل الغاز الطبيعي المسال الواقعة في مدينة راس لفان الصناعية، لمؤسسة سامسونغ للإنشاء والتجارة، بقيمة إجمالية تزيد عن 7 مليارات ريال (1.92 مليار دولار) وذلك لصالح مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي. 
ويُعتبر عقد الأعمال البرية الثاني الذي يتم منحه كجزء من مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي. فقد منحت قطر للبترول في الثامن من فبراير/ شباط الماضي، عقد أعمال الهندسة والتوريد والبناء، لإنشاء أربعة خطوط إنتاج عملاقة للغاز الطبيعي المسال مع مرافق المعالجة المرتبطة بها لتحالف شركتي "تشيودا" و"تكنيب".

ويمثل هذا العقد علامة بارزة أخرى، على الطريق لتحقيق زيادة كبيرة في الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال في دولة قطر.
وأشارت "قطر للبترول" في بيان اليوم الإثنين، إلى أن العقدين المذكورين يعتبران تتويجا لأعمال الهندسة والتصميم الأولية التي بدأت في أوائل عام 2018.  

وعند اكتمال تنفيذ العقدين، سيرفع مشروع حقل الشمال الشرقي طاقة دولة قطر الإنتاجية من الغاز الطبيعي المسال من 77 مليوناً إلى 110 ملايين طن سنوياً.  

كما ستعمل المرحلة الثانية من التوسعة المخطط لها، وهي مشروع حقل الشمال الجنوبي، على زيادة الطاقة الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال من 110 ملايين إلى 126 مليون طن سنويا بحلول عام 2027. 
 وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري، الرئيس التنفيذي لقطر للبترول، سعد بن شريده الكعبي، إن العقد يشمل توسعة البنية التحتية الحالية التي تضمن التحميل الآمن وتسليم شحنات الغاز الطبيعي المسال في الوقت المحدد لعملاء قطر للبترول في جميع أنحاء العالم.

وأشار إلى أن العقد يشمل إنشاء ثلاثة خزانات للغاز الطبيعي المسال، وثلاثة أرصفة لتحميل الغاز الطبيعي المسال لمشروع حقل الشمال الشرقي، إضافة إلى خيار لخزانين للغاز الطبيعي المسال ورصيف واحد لتحميل الغاز الطبيعي المسال لمشروع حقل الشمال الجنوبي، فضلاً عن خطوط الأنابيب والتحميل المتعلقة بها.
ويتضمن العقد، توسيعا للأنظمة التي تستهدف وقف حرق الغاز أثناء تحميل سفن الغاز الطبيعي المسال. كما سيساعد مشروع استرجاع الغاز المتبخر أثناء عملية التخزين والشحن في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.  
 يُذكر أنه في فبراير/ شباط الماضي، وقّعت قطر للبترول، اتفاقية طويلة الأمد لتزويد باكستان بثلاثة ملايين طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال، ما يرفع مجموع كميات الغاز من قطر إلى 6.75 ملايين طن سنوياً حتى عام 2031. كما وقّعت اتفاقية طويلة الأمد مع شركة "فيتول"، تورّد بموجبها 1.25 مليون طن سنوياً من الغاز الطبيعي المسال إلى بنغلادش.

المساهمون