قطر: تحويل رحلات من مطار حمد بعد هبوط اضطراري لطائرة شحن

28 سبتمبر 2020
الصورة
هبوط طائرة شحن اضطرارياً جراء مشاكل فنية (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت مجموعة الخطوط القطرية، تحويل عدد محدود من الرحلات، صباح اليوم الإثنين، قبل الهبوط في مطار حمد الدولي، إثر هبوط طائرة شحن اضطرارياً.

وقالت الناقلة الوطنية لقطر، في تغريدة عبر حسابها على "تويتر"، إن طائرة الشحن من طراز "بوينغ 747"، هبطت اضطراريًا جراء مشاكل فنية.

وأشارت إلى أنه تم إعلان حالة الطوارئ قبل أن تهبط طائرة الشحن بسلام دون وقوع حوادث تُذكر. وتتخذ الخطوط القطرية من مطار حمد الدولي، مركزا لعملياتها، وتقدم خدماتها إلى وجهات عديدة بالشرق الأوسط، وآسيا، وأفريقيا، وأوروبا، وأميركا الشمالية وأستراليا.

ومنذ منتصف سبتمبر/أيلول الجاري، بدأت الخطوط القطرية بتسيير أكثر من 650 رحلة أسبوعياً إلى ما يزيد عن 90 وجهة عالمياً في ست قارات، لتقدم بذلك خيارات سفر مرنة إلى عدد كبير من الوجهات، ما يفوق عدد رحلات أي شركة طيران أخرى، وفق التقرير السنوي.

ووفقاً للإحصائيات الأخيرة الصادرة عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، أصبحت الخطوط الجوية القطرية أكبر شركة طيران دولية خلال الفترة من إبريل/ نيسان حتى يوليو/ تموز الماضي، وذلك من خلال الوفاء بمهمتها المتمثّلة في إيصال المسافرين إلى بلادهم.

وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية في التقرير المالي السنوي للشركة، الصادر أمس الأحد: "سنحرص على أن نكون شركة الطيران التي يعتمد عليها الملايين من المسافرين في الأوقات الجيدة والسيئة على حد سواء".

وأشار الباكر، إلى أن المجموعة حققت نمواً في عائداتها بلغ 51.1 مليار ريال (14 مليار دولار)، كما استثمرت 16.8 مليار ريال لتطوير الأسطول وغيره من الخدمات، لافتا إلى ارتفاع حركة المسافرين في مطار حمد الدولي بنسبة 8.6%.