قطر تحدد ضوابط حركة الشحن التجاري في منفذ أبو سمرة مع السعودية

قطر تحدد ضوابط حركة الشحن التجاري في منفذ أبو سمرة مع السعودية

10 فبراير 2021
الصورة
منفذ أبو سمرة الحدودي (معتصم الناصر)
+ الخط -

حددت الهيئة العامة للجمارك القطرية، ضوابط وإجراءات تنظيمية واحترازية بشأن حركة البضائع الواردة والعابرة من منفذ سلوى الحدودي في المملكة العربية السعودية إلى منفذ أبو سمرة الحدودي في قطر.
وكشفت الهيئة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن العمل بحركة الشحن التجاري في منفذ أبو سمرة وفقا للاشتراطات والإجراءات الجديدة، سيبدأ اعتبارا من يوم الأحد المقبل.
وتطلب الضوابط الجديدة من سائقي الشاحنات القادمة من منفذ سلوى الحدودي الحصول على شهادة مصدقة من وزارة الصحة السعودية، تـُثبت إجراء فحص الخلو من فيروس كورونا، لا تقل مدة صلاحيتها عن 72 ساعة قبل تاريخ دخول منفذ أبو سمرة الحدودي.
وتتضمن الإجراءات عدم السماح  للسائقين والشاحنات التي تنقل البضائع إلى  قطر عبر منفذ أبو سمرة الحدودي بالدخول إلى البلاد، وأنه سيتم تفريغ البضائع وإعادة تحميلها على شاحنات محلية بواسطة المستورد أو من يُمثله في المنفذ بناء على تنسيق مُسبق مع إدارة المنفذ.
واشترطت هيئة الجمارك القطرية عودة الشاحنات والسائقين إلى منفذ سلوى في المملكة العربية السعودية مباشرة بعد إتمام عملية التفريغ في منفذ أبو سمرة، وألزمت المستوردين للبضائع عبر المنفذ بتجهيز شاحنات محلية مناسبة لنقل البضائع التي يتم استلامها، وإخطار إدارة منفذ أبو سمرة بمواعيد وأرقام الشاحنات مسبقا لتسهيل إجراءات دخولها للمنفذ.

كما ستطبق الإجراءات الجمركية على البضائع المستوردة في المنفذ وفقا لأحكام قانون الجمارك ولائحته التنفيذية ودليل الإجراءات الجمركية القطرية، ويعرض البيان الجمركي للبضائع المقيدة على الجهة المختصة من خلال نظام التخليص الجمركي الإلكتروني "النديب"، لاتخاذ القرار المناسب بشأنها.
وأضاف البيان أنه نظراً لطول فترة توقف العمل في منفذ أبو سمرة، ونقل المختبرات المتخصصة إلى مواقع أخرى داخل قطر، سيجري أخذ عينات من البضائع لفحصها وتحليلها من قبل الجهات المختصة بالقيد داخل البلاد، وفسحها بعد تعهد المستورد بعدم التصرف بالبضاعة المقيدة إلا بعد صدور الموافقة من الجهة المختصة، باستثناء البضائع ذات الطبيعة الخطرة فتحجز بالمنفذ لحين ظهور نتيجة الفحص والتحليل المخبري.
وألزمت هيئة الجمارك القطرية المصدرين للبضائع عبر منفذ أبو سمرة إلى منفذ سلوى بالتعليمات الصادرة عن الجمارك السعودية، قبل الشروع بتصدير أو إعادة تصدير البضائع، وذلك لتجنب أي تأخير أو رفض للبضاعة عند وصولها لمنفذ سلوى.
وأوضح البيان أن نقل البضائع المصدرة أو المعاد تصديرها من قطر بالشاحنات المحلية عبر منفذ أبو سمرة إلى منفذ سلوى، وفقا لما تقرره السلطات السعودية في منفذ سلوى في هذا الشأن.
ولفت البيان إلى أن الضوابط والإجراءات الجديدة، تسري على الشاحنات الخاصة بنقل الحيوانات عبر منفذ أبو سمرة.
ومن المتوقع بدء أعمال الصيانة المقررة في منفذ أبو سمرة خلال الربع الثاني من العام الجاري ولمدة تقارب 14 شهرا، مع استمرار أعمال حركة المسافرين والحركة التجارية عبر المنفذ بما يتوافق مع متطلبات أعمال الصيانة المقررة. 
وأعادت قطر في 9 يناير/ كانون الثاني الماضي، فتح منفذ أبو سمرة البري، الرابط مع السعودية، وفقاً لإجراءات فتح الحدود الجوية والبرية والبحرية بين دولة قطر والسعودية، بعد غلق تجاوز 3 أعوام إثر الأزمة الخليجية التي اندلعت في يونيو/حزيران 2017.

المساهمون