قرصنة سفينة ترفع العلم الأميركي في خليج غينيا

30 يناير 2021
الصورة
شهد خليج غينيا 95% من عمليات الخطف والقرصنة عالمياً (فرانس برس)
+ الخط -

تعرضت سفينة شحن ترفع العلم الأميركي، فجر السبت، لهجوم قراصنة قبالة سواحل جمهورية توغو، في خليج غينيا. وذكر موقع "Maritime Bulletin" الإلكتروني، المختص في شؤون ومشاكل الملاحة البحرية، أن السفينة تعرضت للقرصنة حينما كانت في طريقها إلى مدينة "لاغوس" النيجيرية قادمة من جزر الكناري الإسبانية.
وأضاف الموقع أن السفينة التي ترفع علم الولايات المتحدة تعرضت للقرصنة وتحويل مسارها، فيما لم ترد معلومات عن الوضع الصحي لطاقمها. 

وخلال العام الماضي، شهد خليج غينيا وقوع 95 بالمئة من عمليات الخطف والقرصنة ضد السفن التجارية حول العالم، والبالغ عددها 195 بحسب تقرير المكتب البحري التابع لغرفة التجارة الدولية.
وجرى اختطاف 135 فردًا من أطقم السفن في 2020، وهو الرقم القياسي الأعلى على الإطلاق بحسب ذات المصدر.  يذكر أن سفينة شحن تحمل اسم "موزارت"، تشغلها شركة تركية وترفع علم ليبيريا، تعرضت السبت الماضي لهجوم قراصنة أثناء إبحارها في خليج غينيا، قبالة سواحل نيجيريا.
واختطف المهاجمون 15 من أفراد طاقم السفينة البالغ عدده 19، فيما قتل أحدهم وعاد ثلاثة من الطاقم مع السفينة إلى الغابون، ومنها إلى تركيا.
(الأناضول)

المساهمون