فتح خدمات الهواتف بين البحرين والاحتلال الإسرائيلي

23 سبتمبر 2020
الصورة
مشغلو الهواتف الخلوية بدأوا في الترويج لخدمات التجوال الدولي (Getty)
+ الخط -

فتحت مملكة البحرين، لأول مرة، خطوط الهواتف بشكل مباشر مع إسرائيل، كجزء من تطبيع العلاقات بين المنامة وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، لتسير المملكة على خطى الإمارات العربية المتحدة، التي فتحت أيضا خدمة الهاتف في 16 أغسطس/آب الماضي، عقب الإعلان عن إشهار التطبيع.

ونقل موقع "والاه" الإخباري الإسرائيلي عن وزارة الاتصالات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، قولها إن "وزير الاتصالات البحريني وافق على طلب وزير الاتصالات (الإسرائيلي) يوعاز هاندل، وأصدر تعليماته إلى المشغلين المحليين بفتح مكالمات مباشرة من إسرائيل".

وتابع الموقع "بالإضافة إلى ذلك، بدأ مشغلو الهواتف الخلوية (النقالة) في البحرين الليلة الماضية في الاتصال بمشغلين في إسرائيل، للترويج لخدمات التجوال الدولي".

وهبطت أول رحلة تجارية مباشرة بين إسرائيل والبحرين، اليوم الأربعاء، في المملكة الخليجية، بعد أسبوع واحد فقط من توقيع البلدين اتفاقاً لتطبيع العلاقات برفقة الإمارات في واشنطن في 15 سبتمبر/أيلول الجاري.

ووفق الإذاعة الإسرائيلية الرسمية، أقلعت الطائرة من مدينة تل أبيب، إلى العاصمة البحرينية، المنامة، عبر الأجواء السعودية، مشيرة إلى أنه "لأول مرة تستخدم طائرة تابعة لشركة يسرائير، المجال الجوي السعودي في رحلة إلى البحرين".

و"يسرائير" هي شركة طيران إسرائيلية خاصة، وهي الثانية من حيث الحجم بعد شركة طيران "إلعال" الحكومية. وكانت السعودية قد أعلنت مطلع الشهر الجاري فتح مجالها الجوي أمام الطائرات المتجهة من الاحتلال إلى الإمارات.

وسارعت الإمارات والبحرين نحو إبرام صفقات وشراكات اقتصادية في مختلف القطاعات مع الكيانات الإسرائيلية. وقالت مجموعة هرئيل للتأمين الإسرائيلية، اليوم، إنها وقعت اتفاقا مع شركة دبي للتأمين لتقديم خدمات تأمينية في إسرائيل والإمارات.

وذكرت هرئيل أنه أول اتفاق تبرمه مع قطاع التأمين الإماراتي منذ اتفاق التطبيع بين أبوظبي وتل أبيب، الذي يقول مسؤولون من الجانبين إنه سيخلق فرصا اقتصادية كبيرة.

وتابعت الشركة أن التعاون يتيح لعملائها تلقي خدمات تأمينية، للشركات والصحة والتجارة الجوية البحرية، في الإمارات كما يمكن لمواطني الإمارات الحصول على الخدمات ذاتها في إسرائيل.

(الأناضول، رويترز)