غرفة طوارئ لإشراك العمالة المصرية في إعادة إعمار ليبيا

غرفة طوارئ لإشراك العمالة المصرية في إعادة إعمار ليبيا

17 يونيو 2021
الصورة
تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين ليبيا ومصر بشأن التعاون في مجالات العمل (فرانس برس)
+ الخط -

أسفر اجتماع وزير العمل الليبي العابد رضا والوفد المرافق له مع وزير القوى العاملة المصري محمد سعفان بالقاهرة عن اتفاق على إطلاق غرفة عمليات مشتركة تكون مهمته الأساسية التسريع بعملية نقل العمالة المصرية لليبيا.

أكد وزير العمل والتأهيل بحكومة الوحدة الوطنية العابد رضا ونظيره المصري محمد سعفان على تأسيس غرفة عمل للطوارئ في ما يتعلق بعودة العمالة.

وجاء عن الجانبين في الاجتماع الذي احتضنته وزارة القوى العاملة في القاهرة أن الغرفة المذكورة هي من أجل التعامل مع أي طارئ على أن تكون برئاسة الوزيرين شخصيا.

كما شدد الوزيران على سرعة بدء عمل اللجنة الفنية المكلفة بمنظومة الربط الإلكتروني بين الوزارتين وناقشا أيضا بنود المذكرة العشرين على نحو يكفل تنظيم وتسهيل تنقل الأيدي العاملة في حدود القوانين والأنظمة المتبعة في الدولتين.

وجاء الاجتماع في إطار تفعيل الاتفاقيات الموقعة بين ليبيا ومصر بشأن التعاون في مجالات العمل والقوى العاملة من أجل استئناف عودة الشركات والعمالة المصرية إلى ليبيا للمشاركة في إعادة الإعمار والتي جرى توقيع عقود مبدئية مع بعضها بالفعل.

وأكد الوزير الليبي خلال الاجتماع أن هناك العديد من الأعمال التي لا يقدر على العمل بها إلا العمالة المصرية، مما أعطى الشركات الأجنبية والمقاولين الليبيين الثقة فيها، مع الاطمئنان للعمالة المصرية من حيث عدم تأثيرها على الأمن القومي أو التركيبة الديموغرافية للدولة، مع توفير الحقوق والمزايا لها مثلها في ذلك مثل العمالة الليبية. 

المساهمون