عقوبات أميركية جديدة على شركات روسية تُشيد خط غاز لأوروبا

عقوبات أميركية جديدة على شركات روسية تُشيد خط غاز لأوروبا

21 اغسطس 2021
من موقع تشييد مشروع الغاز الروسي نورد ستريم 2 (Getty)
+ الخط -

فرضت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، عقوبات جديدة على ثلاث سفن وشركات روسية على صلة بتشييد خط أنابيب غاز من روسيا إلى أوروبا.

وتستهدف العقوبات الجديدة، السفينة الروسية "أوستاب شيريميتا"، المشاركة في مد خط الأنابيب للمشروع الذي أوشك على الانتهاء، وكذلك على مالك روسي لسفينة أخرى هي "جيه اس سي نوبيليتي"، وشركة التشييد "كونستانتا أو أو أو".

ولم تستهدف العقوبات، التي أُعلِنَت مساء الجمعة، شركة نورد ستريم الألمانية، مالكة المشروع، أو كبار المسؤولين التنفيذيين فيها، حيث ألغت الإدارة الأميركية عقوبات فرضتها في وقت سابق من العام الجاري على الشركة، ما أثار انتقادات أعضاء الكونغرس الذين يرون أنّ خط الأنابيب يمثل لعبة قوة روسية خطيرة. بينما تقول الإدارة إنّ المشروع أمر واقع، ومحاولة التصدي له ستضرّ بالعلاقات مع ألمانيا.

ونقلت وكالة أسوشييتدبرس عن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، قوله: "رغم استمرار الإدارة في معارضة خط أنابيب نورد ستريم 2 ، بما في ذلك عبر فرض العقوبات، إلا أننا نواصل العمل مع ألمانيا وحلفاء وشركاء آخرين لتقليل المخاطر التي يشكلها خط الأنابيب لأوكرانيا ودول الخطوط الأمامية لحلف شمال الأطلسي (الناتو) الاتحاد الأوروبي، وللتصدي للأنشطة الروسية الضارة، بما في ذلك في مجال الطاقة".

وجاء إعلان العقوبات الجديدة، بعد شهر واحد فقط من توصل الولايات المتحدة وألمانيا إلى اتفاق يتيح استكمال مشروع "نورد ستريم 2" دون فرض عقوبات أميركية على الشركات الألمانية.

والأربعاء الماضي، أكدت الشركة المشغلة لخط "نورد ستريم 2"، أن بناءه اكتمل بنسبة 99%. ودأبت أوكرانيا على معارضة خط الأنابيب البالغة قيمته 11 مليار دولار، لأنه سيعطي موسكو خياراً لوقف مرور الغاز عبر أوكرانيا، وهو ما سيحرم كييف رسوم مرور مربحة بمليارات الدولارات.

ويشمل مشروع "نورد ستريم 2" أو ما يعرف بـ" "السيل الشمالي-2" مدّ أنبوبين بطاقة 55 مليار متر مكعب سنوياً لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا عبر قعر بحر البلطيق. وبجانب الشركات الروسية، تشارك عدة شركات غربية كبرى في تنفيذه مثل "شل" و"أو إم في" و"أونيبر".

كان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال خلال مشاركته في منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي في يونيو/حزيران الماضي: "أعتقد أن نورد ستريم 2 سيكتمل، خاصة في ضوء حديث الإدارة الأميركية الجديدة عن نيتها بناء علاقات طيبة مع حلفائها الرئيسيين في أوروبا. كيف تبني علاقات طيبة مع شركائك إذا كنت تتجاهل مصالحهم؟ هذا هراء".

المساهمون