طيران الخليج تتفق على تأجيل تسليم طائرات مع إيرباص وبوينغ

طيران الخليج تتفق على تأجيل تسليم طائرات مع إيرباص وبوينغ

16 مايو 2021
الصورة
تلقت الشركة دعما حكوميا بنحو 95.6 مليون دولار بعد خسائر العام الماضي (فرانس برس)
+ الخط -

قال رئيس مجلس إدارة طيران الخليج زايد بن راشد الزياني اليوم الأحد، إن الناقلة البحرينية توصلت إلى اتفاق مع إيرباص وبوينغ لتأجيل تسليم بعض الطائرات نحو ستة إلى تسعة أشهر.

وأوضح الزياني في تصريحات للصحافيين بدبي، وفقا لوكالة "رويترز" أن شركة الطيران أرجأت طائرات كان من المقرر أن تتسلمها في 2020 و2021.

وقالت الشركة في يناير/كانون الثاني الماضي، إنها تجري محادثات مع إيرباص وبوينغ لتأجيل بعض تسليمات الطائرات في ظل تعطل حركة السفر العالمية بسبب الجائحة.

وأرجأت شركات الطيران في أنحاء العالم تسليمات وألغت طلبيات شراء، متوقعة تعافيا يستغرق سنوات من تداعيات الجائحة التي عصفت بالطلب العالمي على السفر.

وتتوقع طيران الخليج المملوكة للدولة تأجيل تسلم طائرات إيرباص إيه320-نيو إلى 2022، وإن كانت تأمل في تسلم ثلاث طائرات على الأقل من النسخة الأكبر إيه321 نيو هذا العام.

وأجرت الشركة محادثات كذلك مع بوينغ بخصوص جدول تسليم جديد لخمس طائرات 787-9 دريملاينر طلبتها، لكنها ستتسلم بعضها خلال السنة الحالية.

وتفتقر طيران الخليج إلى سوق رحلات داخلية كان من الممكن أن تخفف من وقع إغلاقات الحدود الدولية.

كانت شركة الطيران ألغت العام الماضي عددا لم تكشف عنه من الوظائف وتلقت 36 مليون دينار (95.6 مليون دولار) من مالكها الحكومي.

وتوقع اتحاد النقل الجوي الدولي (اياتا) الشهر الماضي، عاما آخر صعبا لقطاع الطيران الدولي، مع تسجيل خسائر إجمالية بقيمة 47,7 مليار دولار رغم تحسّن الآفاق عام 2021.

وتظهر تقديرات النتائج المالية تدهورا مقارنة بالتوقعات السابقة لاتحاد النقل الجوي الدولي في كانون الأول/ديسمبر التي قدّرت أن الخسائر ستبلغ 38 مليار دولار هذا العام. وبلغت الخسائر نحو 126,54 مليار دولار عام 2020.

(الدولار = 0.3766 دينار بحريني)

(رويترز، العربي الجديد)

المساهمون